0
 فوزي حضري /تاوريرت24
انتهت اليوم السبت 20 شتنبر 2014 عملية الإحصاء العام للسكان و السكنى . هاته العملية التي انطلقت في الفاتح من الشهر الجاري ودامت عشرون يوما كلفت حسب المندوبية السامية للتخطيط ـ التي أشرفت على العميلة ـ أزيد من 89 مليار سنتيم وتكلف بها 1300 مشرف جماعي و4000 مراقب مكلف بالتكوين إضافة لــ 54000 باحث اجتماعي و13000 مراقب و15000 عون سلطة ، فيما قُدر عدد وسائل النقل المخصصة لتنقل العناصر البشرية المكلفة بالإحصاء في 7500 سيارة .
ويُنتظر أن تعلن المندوبية السامية للتخطيط لنتائج الإحصاء في الأسابيع المقبلة لمعرفة العدد الحقيقي الحالي للسكان مقارنة مع آخر إحصاء لسنة 2004 والذي حُدد وقتها في 29 مليون و891 ألفا و 708 نسمة .
فإذا كانت العديد من المدن قد عرفت اختلالات بخصوص العملية نتج عنها احتجاجات المكلفين بالإحصاء ، فآن مدينة تاوريرت وحسب ما صرح به العديد ممن استقينا آراءهم  من المشاركين فقد تمت في جو من المسؤولية والانضباط دون تسجيل أية مشاكل مؤثرة .
وبهذا الصدد وكاعتراف بجو الأخوية والاحترام والمسؤولية الذي طبع سير عملية الإحصاء ، فقد نظم المشاركين التابعين للمشرف الجماعي السيد عامر أحمد عشية اليوم السبت بمؤسسة آلرعاية الاجتماعية دار الطالب ، حفلا بالمناسبة ، افتتحه السيد المشرف بكلمة شكر من خلالها المشاركات والمشاركين التابعين لمجموعته على انظباطهم وروح المسؤولية التي طبعت عملهم طيلة مدة العشرين يوما ، كما عبر أيضا عدد من المشاركين لجريدتنا عن ارتياحهم لإنجاز مهمتهم على أكمل وجه . 
 


























































إرسال تعليق

 
Top