0
سعيد مكراز

فاجات طالبة ربطت الاتصال بوزير التعليم العالي لحسن الداودي مباشرة على أثير إذاعة ام ف م” بقصة ابتزازها من طرف جهات لم تسمها من اجل التسجيل بالماستر بإحدى الكليات بمدينة وجدة.
واستنجدت الطالبة باكية بالداودي، مباشرة على الاثير، مما اسمته “تعسفات الملكفين بولوج الماستر باحدى الكليات بوجدة”، مؤكدة انه “طلب منها مقابل مادي للافراج عن اسماء الطلبة”، وهو الامر الذي فنده الداودي، طالبا من المستمعة تقديم الدليل على صدق كلامها، وبعثه إلى المفتشية المكلفة برصد مثل هذه الخروقات بالوزارة للقيام باللازم وتحريك المساطر الادارية.
هذا وكشف الحسن الداودي، وزير التعليم العالي ان البحث العلمي بالمغرب لا يزال يعيش على ايقاع عدة مشاكل تسعى وزارته للتخلص منها وخاصة ما يتعلق بالمساطر الادارية. وتحدث الداودي خلال استضافته على اثير “إم ف م”، في برنامج مع الحدث، عن الخطة الجديدة التي تنهجها الوزارة في مجال دعم البحث. وقال في هذا الصدد ” أتحدى كل من ياتي ببحث علمي مناسب ولم يتلق الدعم”، وهو التحدي الذي رهنه الداودي بقيمة البحث الذي يبقى السبيل الوحيد، في نظره، الذي يسمح للأساتذة الجامعيين بالترقية وتحسين وضعيتهم.
ومن جهة أخرى، حاول الداودي الرد على مجمل الاستفسارات التي تقاطرت على البرنامج، بحيث ركز أغلب المتدخلين على بعض المشاكل التي مازالت تعيشها بعض الجامعات المغربية كالماستر والاجازة المهنية. وحاول الداودي شرح فكرة هذه الشعب الجديدة، بحيث أكد أنها لا تعادل الشواهد الاصلية ولاتسمح بولوج الوظيفة العمومية، ولكن بالمقابل تفتح للحاصل عليها آفاقا الالتحاق بالقطاع الخاص.

إرسال تعليق

 
Top