تمكنت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بتنسيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، وبتعاون مع المصالح الأمنية الإسبانية، من تفكيك خلية إرهابية ينشط أعضاؤها بكل من الناظور ومليلية في استقطاب وتجنيد مقاتلين مغاربة للقتال بـ"داعش".

وتم توقيف أفراد هذه الخلية، البالغ عددهم تسعة، ثمانية بالناظور وشخص واحد بمليلية، كانوا على صلة بعناصر من بين أعضاء خليتي "التوحيد" و"الموحدين" اللتين تم تفكيكهما خلال شهر ماي 2013.

وفي إطار الأبحاث المنجزة تم رصد تنسيقهم مع تنظيم "القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي" بشمال مالي، حيث كان ينشط أخ زعيم هذه الخلية منذ أواخر سنة 2012، قبل التحاقه مؤخرا بصفوف "داعش".

تطلعون على المزيد من التفاصيل في "الأخبار" عدد اليوم.
 
Top