0
استفاقت ساكنة دوار هجوجات بجماعة صاكة عمالة إقليم جرسيف، صباح يوم الجمعة 5 شتنبر من العام الجاري على خبر  مفاده انتحار فتاة في سن الخامسة والعشرين (25 سنة) من عائلة مُحافِظة انتقلت من تانديت اقليم ميسور للسكن بصاكة.
بداية هذه الرواية كانت بإبلاغ الدرك الملكي التابع لجماعة صاكة عن وجود حالة انتحار، وبعد انتقال الأجهزة الأمنية إلى عين المكان، راودتهم بعض الشكوك اضطر خلالها رجال الدرك الملكي إلى تمشيط المحيط ومباشرة بحث دقيق مع جل أفراد عائلة الضحية، تبين لهم أن أقرب شخص إلى الهالكة كان أخوها من أحد الأبوين.
وبتوجيهات من وكيل الملك استمعت الضابطة القضائية لعائلة المنتحرة، مستغلا ما كانت تعانيه الضحية من اضطرابات نفسية ولها شواهد طبية تثبت ذلك حسب أحد أقارب الهالكة، وبعد ما بدأت علامات الحمل في الظهور وبعدما  أرادت إخبار عائلتها بالأمر، قام بخنقها بمنديل وتعليقها بشباك نافذة واضعا حدا لحياتها.
بعد استكمال التحقيق، تم عرض المتهم صباح هذا اليوم 09 شتنبر على أنظار الوكيل العام باستئنافية تازة للنظر في هذا الملف الذي يعتبر من أغرب ما وقع بإقليم جرسيف.
تاوريرت 24 / جرسيف 24

إرسال تعليق

 
Top