0

تاوريرت24

نص البيان عن المكتب التنفيذي على إ ثر تخليد الذكرى 33 لتأسيس الجمعية والذكرى الثالثة لوفاة كمال الحساني يومي 26 و 27 أكتوبر بالرباط والتي عرفت مشاركة معطلي فرع تاوريرت 
                                                                        بـــــــــــــــــــيان 
خلدت الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب الذكرى 23 لتأسيسها تحت شعار "23 سنة من النضال و الصمود دفاعا عن الحق في الشغل و التنظيم " و الذكرى الثالثة لاستشهاد الرفيق الشهيد البطل كمال الحساني تحت شعار : " الحقيقة كل الحقيقة في اغتيال الشهيد كمال الحساني و معاقبة الجناة " و ذلك يومي 26 و 27 أكتوبر 2014 بالرباط في ظل وضع متسم بالمزيد من الإجهاز على ما تبقى من المكتسبات التاريخية للشعب المغربي و المتجسدة في الزيادات المتتالية في أسعار المواد الأساسية و ضرب القدرة الشرائية لعموم المواطنات و المواطنين و التخلص التدريجي من مسؤولية الدولة في ميدان التشغيل " إلغاء التوظيف المباشر، تقزيم عدد المناصب ......" إضافة إلى استهداف الحق في الحماية الاجتماعية " صندوق التقاعد ، التغطية الصحية ....."و حضر الحركات الاحتجاجية التي تهدف إلى فضح السياسات الطبقية للنظام القائم بالمغرب و ذلك بشنه حربا بلا هوادة عن مجموع الأصوات الرافضة لسياساته التصفوية المتجسدة في القمع الشرس و الاعتقالات السياسية التي تطال مناضلات و مناضلي الشعب المغربي و الأحكام الصورية الصادرة في حق الاطر العليا المعطلة و الاتحاد الوطني لطلبة المغرب و حركة 20 فبراير المجيدة و مناضلات و مناضلي الاطارات السياسية و النقابية و الحقوقية المناضلة .....كما إن هاته المحاكمات و المتابعات و تلفيق التهم لم يسلم منها رفاقنا بإطارنا العتيد " امريرت ، ايمينتانوت ، الناضور ،تيسا..." و كذا ما تعرض اليه رفيقنا عبد الحليم البقالي و عائلته من طرف مخابرات النظام القائم من اجل تركيعه و ثنيه عن مواصلة درب النضال سيرا على نهج شهدائنا الأبطال .
و انسجاما و هويتنا الكفاحية و التقدمية و إيمانا منا بالنضال الوحدوي السبيل الوحيد لانتزاع حقوقنا العادلة و المشروعة و تحصين مكتسبات الشعب المغربي ، ووعيا منا بطبيعة المرحلة التاريخية التي تمر منها البلاد في ظل السياسات الطبقية الممنهجة من طرف النظام اللاوطني اللاديموقراطي اللاشعبي و حكومته الصورية ،إذ نثمن قرار الإضراب العام الوطني الانذاري الذي دعت إليه المركزيات النقابية يوم 29 اكتوبر 2014 .
و أمام هذا الوضع المأزوم و الموشوم بمزيد من الامعان في تفقير و تعطيل و تهميش ابناء الشعب المغربي نعلن للرأي العام الوطني و الدولي مايلي:
تشبثنا : بإطارنا العتيد الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب
بمطالبنا العادلة و المشروعة في الشغل و التنظيم
إدانــــــــــــــــــتنا
- للقمع الهمجي التي جوبهت به الذكرى الثالثة لاستشهاد الرفيق كمال الحساني بمدينة الرباط
- للإحكام الصورية الصادرة في حق الاطرالعليا المعطلة ، الاتحاد الوطني لطلبة المغرب ،حركة 20 فبراير و الإطارات السياسية المناضلة ......
- للحملة المسعورة التي يشنها النظام القائم بالمغرب و ابواقه الرسمية على الاطارات الديموقراطية التقدمية و في مقدمتهم الجمعية المغربية لحقوق الانسان
مطالبتنـــــــــــــــــــا
- بالاعتراف القانوني بالجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب و فتح الحوار المركزي و تفعيل الالتزامات المقدمة للفروع
- الكشف عن قبر الشهيد مصطفى الحمزاوي ومعاقبة الجناة
- الحقيقة كل الحقيقة في اغتيال الشهيد كمال الحساني و معاقبة المتورطين الحقيقيين.
- إطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين و إسقاط المتابعات التي تطال مناضلي الجمعية الوطنية
دعوتنــــــــــــــا
- كافة المعطلات و المعطلين بالانخراط في كافة المبادرات الجماهيرية و رص الصفوف و التعبئة الجماعية للاضراب العام الوطني الانذاري ليوم 29 أكتوبر 2014
كل الإطارات الديموقراطية التقدمية الى مواصلة دعم اطارنا العتيد الجمعية الوطنية
عاشت الجمعية الوطنية إطارا صامدا و مكافحا
المجد للشهداء و الحرية للمعتقلين السياسيين
المكتب التنفيذي

إرسال تعليق

 
Top