0
التعلم خلال النوم في أحسن تقييم له اُعتبر علماً زائفاً و في أسوأ تقييم أنه خدعة أوحيلة.
و لكن علماء نفس سويسريون صرحوا بأن الإنسان بإمكانه تعلم لغة أجنبية خلال نومه، وهذا التصريح جاء من بحث تم نشره في مجلة cerbral cortex
. حيث بينوا أن الاستماع إلى مفردات لغة اجنبية خلال النوم يجعلك تتذكرها بشكل أفضل
. التجربة كانت كالتالي: طُلب من ٦٠ طالب من متحدثي اللغة الألمانية أن يتعلموا كلمات باللغة الهولندية لم يروها من قبل وذلك عند تمام الساعة ١٠ مساءً . نصف هؤلاء الطلاب استمعو إلى نفس الكلمات أثناء نومهم و النصف الآخر بقي مستيقظاً أثناء استماعه لنفس الكلمات.
تم إيقاظ الطلاب النائمين عند الساعة ٢ فجرا وخضع الجميع لاختبار تذكر الكلمات، في النتيجة كان الطلاب الذين استمعوا للكلمات أثناء نومهم أفضل في التذكّر بكثير من أولئك المستيقظين .
يُعتقد أن الطلاب المستيقظين كانوا أسوأ لأنهم ببساطة حُرموا من النوم.
من الجدير بالذكر أنه باستخدام قياسات EEG أُثبت نشاط في الفص الجداري من الدماغ عند الطلاب النائمين وهو جزء الدماغ المسؤول عن تعلم اللغات .
الفكرة طبعاً ليست أن تضع سي دي "تعلم الفرنسية" وتستفيق صباحاً وأنت تقول "Bonjour, Comment ca va ?" وتنطلق إلى باريس..
لكن الباحثون في هذا المجال يعتقدون باختصار أن هذا السلوك استمر طوال الليل وحتى بعد الاستيقاظ دون إدراك للعملية التعليمية الجارية، وبهذه الطريقة يستطيع الإنسان تعلم معلومات جديدة خلال نومه.
*ينشر باتفاق مع موقع شباب 21

إرسال تعليق

 
Top