0

إنه الفنان الكوميدي حسن الفد صاحب السلسلة الفكاهية "الكوبل"، وهو فنان يحضى بشعبية واسعة من خلال أعماله التي استأثرت قلوب الجماهير المغربية التي تكن له إعجابا خاصا.
ورغم شهرة هذا الفنان، إلا أن الجانب الآخر  في حياته يظل غامضا بالنسبة لمعجبيه، الذين نجدهم يبحثون بين الفينة والأخرى عن أسراره لمعرفة الهوية الحقيقية لهذا الفنان بعيدا عن الأضواء.
جريدة "الأخبار" رصدت على صدر صفحتها خمسة أسرار مثيرة في حياة الكوميدي حسن الفد، أهمها كالتالي: 
* هل تعلم أن حسن الفد تربى على يد امرأة أخرى غير أمه البيولوجية؟
ولد حسن الفد في 24 نونبر 1962 بدرب السلطان، ترعرع بحي عين السبع بالدار البيضاء، والدته البيولوجية هي جميلة لخضر، المرأة المعروفة بروحها المرحة بين جيرانها..غير أن حسن الفد لم يكتب له أن يتربى على يديها بشكل مباشر، ذلك أنه كانت هناك امرأة أخرى قريبة من العائلة هي من احتضنته منذ الصغر.
وقد كان الفد محط سخرية أخيه الأكبر وأصدقائه، والسبب يكون الحلم الذي كان يراوده وهو صغير، فقد كان شقيقه يناديه أمام رفاقه ويقول له: " حسن قا ليهم آشنو بغيتي تكون مللي تكبر"، فكاي يرد ببراءة شديدة "بغيت نكون محامي دولي" وهي عبارة كان يرددها كثيرا رغم السخرية التي كانت تحيط به
* هل تعلم أن الفد كان أستاذا قاسي القلب يخيف تلاميذته في الثانوية؟
قبل أن يمتهن المسرح والتمثيل، كان حسن الفد يعمل أستاذا بعد أن تخرج سنة 1985، حيث درس بثانوية عقبة بن نافع بالحي المحمدي، وحين امتهن في كبره مجال الكوميديا، كان معروفا بقساوته، حيث كان يعقد حاجبيه ولا يبتسم إلا نادرا.
* هل تعلم أن الفد عصبي يضرب رأسه بالحائط كلما كان ساخطا على عمل ما!!
قد لا يصدق أحد هذه المعلومة حول شخصية استطاعت طيلة السنوات الأخيرة أن تدخل البهجة والضحك في قلوب جماهيره، لكنها الحقيقة..
حسن الفد شخص انطوائي جدا ويبدو كئيبا إلى حد الملل، وهو حريص في عمله على التدقيق في كل صغيرة وكبيرة، عصبي جدا إلى درجة يمكنه أن يخبط رأسه على الحائط تعبيرا عن مشهد أو موقف لم يعجبه.

إرسال تعليق

 
Top