0
أخيرا، بدأت تتوارد أخبار سارة عن "إيبولا"، فبعد أن أعلنت منظمة الصحة العالمية خلو نيجيريا من الوباء، أعلن في إسبانيا والنرويج والولايات المتحدة الأمريكية عن شفاء ثلاثة مصابين بشكل نهائي من المرض "القاتل".
فقد قال خوسيه رامون أريباس، الطبيب في مستشفى كارلوس الثالث في مدريد حيث تعالج الممرضة تيريزا روميرو (44 عاما) إنهم يعتبرونها شفيت من فيروس إيبولا حسب معايير منظمة الصحة العالمية. وجاءت نتيجة اختبارات الممرضة للكشف عن إيبولا سلبية مرتين متتاليتين.

وشخص الأطباء الممرضة على أنها مصابة بإيبولا قبل أسبوعين لتصبح أول من أصيب بالمرض خارج غربي إفريقيا.

وذكرت مصادر طبية نرويجية أن الطبيبة سليجا لاهين ميشليسن (30 عاما)، والتي أُصيبت بفيروس إيبولا في وقت سابق الشهر الجاري خلال عملها كمتطوعة في سيراليون، ضمن فريق منظمة "أطباء بلا حدود"، قد شفيت من المرض.

وأعلنت الطبيبة ميشليسن خبر شفائها بنفسها في مؤتمر صحفي عقدته الثلاثاء، أكدت فيه أنها مستعدة للسفر مرة ثانية إلى الدول المنتشر فيها الفيروس للعمل من جديد مع الفرق المتطوعة لمكافحته.

وفي الولايات المتحدة أعلن المركز الطبي في نبراسكا الثلاثاء أن مصور شبكة "إن بي سي" التلفزيونية الأمريكية أشوكا موكبو الذي أصيب بفيروس إيبولا في ليبيريا، شفي من المرض وسيخرج من المستشفى اليوم الأربعاء.

إرسال تعليق

 
Top