0



فوزي حضري

في إطار التعبئة للإضراب الوطني العام ليوم 29 أكتوبر من الشهر الجاري ، والذي دعت له المركزيات النقابية الثلاث : الاتحاد المغربي للشغل والكونفدرالية الديمقراطية للشغل والفيدرالية الديمقراطية للشغل، كأسلوب سلمي وحضاري للرد على السياسات اللاشعبية للحكومة الحالية والتي تضرب في العمق الحقوق المكتسبة للمواطن وذلك عبر اتخاذها حسب بيان النقابات المركزية الثلاث لقرارات انفرادية في قضايا كبرى منها صندوق المقاصة والتقاعد ، هذا بالإضافة لضرب القدرة الشرائية للمواطن عبر الزيادات المتتالية في الأسعار وقمع الحريات النقابية وعدم سن سياسة وطنية في مجال التشغيل وكذا التنصل وعدم الوفاء بالتزاماتها وخاصة اتفاق 26 أبريل 2011...

في هذا الإطار ، كان من المقرر أن يُنظم الاتحاد المحلي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل بتاوريرت صباح اليوم الأحد 26 أكتوبر، مهرجانا خطابيا يُؤطره عبد الحق شرق عضو المكتب التنفيذي للكدش ، وذلك أمام مقر البلدية ابتداءً من الساعة العاشرة صباحاً .
 غير أنه وكعدد من المواقع الأخرى  كان للسلطات المحلية رأي آخر، حيث تم منع المهرجان الخطابي ليتحول الى وقفة احتجاجية شاركت فيها وبكثافة ـ بالرغم من الإنزال الأمني المُكثف ـ  مختلف القطاعات المحلية المنظوية تحت لواء ك د ش ، رُفعت خلالها  شعارات منددة بالمنع الذي طال الشكل النضالي ، وكذا بالسياسات الحالية لحكومة بنكيران والتي عمقت من وضعية الفئات البسيطة التي اكتوت بنيران الزيادات في أسعار المواد الاستهلاكية في وقت تراجعت فيه الحقوق على مختلف المستويات وخاصة الشغلية منها ، مما أصبح يؤرق بال المواطن حول مستقبله، إضافة لشعارات مؤكدة على الالتزام بإنجاح الإضراب الوطني .

وقد أكد عضو المكتب التنفيذي في كلمة اختُتمت بها الوقفة دعوته لكافة مناضلات ومناضـلي ك د ش الى ضرورة إنجاح محطة 29 أكتوبر والاستعداد لما بعدها في حال استمرار تعنت الحكومة في تجاهلها للمطالب النقابية وعموم الجماهير الشعبية ،وفي هذا الإطار خص جريدتنا تاوريرت 24 بلقاء حصري ستجدونه بالفيديو .





















إرسال تعليق

 
Top