0


تاوريرت24

ضداً على قرارت الحكومة الرامية إلى الإجهاز على مكتسبات الجماهير الشعبية في كافة المجالات والمتمثلة أساسا في ضرب القدرة الشرائية للمواطنين عبر الزيادات المتتالية في الأسعار والهجوم الشرس على الطبقة العاملة بالقطاع الخاص وغياب الإرادة السياسية الفعلية والحقيقية للإصلاح في كل القطاعات الاجتماعية وخاصة في قطاع التربية والتعليم والصحة ... إضافة لغياب أي تصور ملموس وإرادة في توفير الشغل للعاطلين حسب نص النداء الذي توصلت به جريدتنا 24.
أمام هذا الوضع وفي إطار مواجهة التعامل الحكومي اللامسؤول مع مطالب وقضايا الطبقة العاملة وماتعرفه الحركة النقابية من تهميش ، نفذ الاتحاد الإقليمي للكنفدرالية الديمقراطية للشغل بتاوريرت اليوم الثلاثاء 14 أكتوبر وقفة احتجاجية أمام مقر بلدية المدينة وذلك ابتداءً من الساعة السابعة مساءً .
عرفت الوقفة حضوراً مميزاً لمختلف القطاعات المنظوية تحت لواء ( ك د ش ) من قطاع عام وخاص ، رُفعت خلالها شعارات منددة بالأوضاع المزرية التي أصبحت تعيشها الطبقة العاملة في ظل التراجعات عن المكتسبات التي ضحت من أجلها الأجيال السابقة ، إضافة لشعارات مطالبة بتحسين وضعية العاملين بالقطاع الخاص لما يعرفه هذا القطاع من فوضى في التسيير وعدم التزام بالقوانين غالبا ما يكون ضحيتها العامل البسيط المغلوب على امره ، وغيرها من الشعارات الجماهيرية المنددة بالزيادات في الأسعار ....
هذا وقد اختُتمت الوقفة بكلمة لعضو المكتب الأستاذ يحي أودخيس الذي أبرز بتفصيل أسباب الوقفة والمتمثلة إضافة لما ذُكر سابقا في تغييب إرادي للتفاوض الجماعي والمتجلي في اتخاذ الحكومة  لقرارات انفرادية في ملفات تقتضي التشاور كملف التقاعد والمقاصة ... إضافة لتنصلها من تنفيذ ماتبقى من اتفاق 26 أبريل 2011 .
كما ذكر في نهاية كلمته بالإضراب الوطني الإنذاري العام في الوظيفة العمومية والمؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري والتجاري والصناعي والفلاحي وشركات القطاع الخاص بكل القطاعات المهنية لمدة 24 ساعة يوم 29 أكتوبر 2014 . 



























إرسال تعليق

 
Top