0

تاوريرت24 

أصدر المكتب المركزي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان نداءً إلى جميع فروعه وكافة الأعضاء يدعوهم إلى التعبئة للتصدي حسب ماجاء في النداء للهجمة المخزنية والعدوانية ضد الجمعية وضد حقوق الإنسان ، هاته الهجمة التي كانت بدايتها تصريح وزير الداخلية أمام البرلمان يوم 25 يوليوز الماضي ، حيث توالت بعدها التضييقات على الهيئات الحقوقية وعلى رأسها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ، إذ مُنعت من عدة أنشطة مركزية وجهوية ومحلية ، إضافة الى منعها من المخيمات الحقوقية ..... بل وصل الأمر إلى متابعة بعض أعضاء الجمعية بتهم واهية حسب نفس البيان الذي أضاف أن السبب الحقيقي لهذه الهجمة  يكمن في رغبة القوى الرجعية التخلص من العبئ الحقوقي المُكبل لنزعتها اللاديمقراطية ولحنينها للعهد القديم على اعتبار الدور الريادي الذي تقوم به الجمعية في فضح الخروقات التي تمس حقوق الإنسان وطنيا ودوليا ، مما يستوجب معه الدفاع  كذات واحدة عن وحدة الجمعية ووحدة الصف لكافة مناضلاتها ومناضليها في التصدي للهجوم العادي لها .
وقد تضمن النداء دعوة لكافة الفروع البالغ عددها 95 فرعاً على المستوى الوطني لتنظيم وقفات محلية موحدة في الزمان ومتفرقة في المكان وذلك يوم الأربعاء 15 أكتوبر2014 .

و تفعيلا لذلك أصدر فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بتاوريرت نداءً يدعوا من خلاله كل القوى الحية والمناضلة بالمدينة للمشاركة في الوقفة التي يعتزم تنظيمها أمام المحكمة يوم 15 أكتوبر 2014 على الساعة السابعة مساءً . 


إرسال تعليق

 
Top