0
 رضوان زريول - لتاوريرت24

تعزز الحقل الجمعوي بإقليم تاوريرت بصفة عامة ومجال الفروسية بصفة خاصة، بميلاد اطار جديد، حيث التأمت مجموعة من الجمعيات النشيطة في المجال تحت لواء فدرالية اختير لها من اسم: فدرالية الفرس الأصيل، وذلك عقب الجمع العام التأسيسي الذي انعقد بدبدو يوم الاثنين 24 نونبر 2014، والذي شهد حضور ممثلي 12 جمعية فاعلة في مجال الفروسية بالإقليم، وانتخب السيد امحمد السعيدي رئيسا للفدرالية بالإجماع. 

ويهدف هذا الاطار الجمعوي الجديد الى تشجيع الموروث الثقافي للفروسية التقليدية بالنظر الى كونه يمثل ارثا جماعيا مشتركا بين كل الثقافات المحلية، ومساهما رئيسيا في تشكيل الهوية الثقافية المغربية، كما يسعى الى تأهيل رياضة الفروسية، وتشجيع الشباب الواعد على ركوب الخيل، والاهتمام بتربية الخيول العربية الاصيلة. 

وجدير بالذكر، ان هذه المبادرة التي نالت استحسان كل المهتمين بمجال الفروسية على صعيد المنطقة، تمت بدعوة من الفاعل الجمعوي الذي يشغل حاليا مهمة نائب رئيس الفدرالية السيد بديع الزمان البراني، الذي ما فتئ ينسق بين جمعيات الفروسية وفرق الخيالة بالمنطقة، لتوحيد كافة الجهود لمحو الخلافات القائمة بين بعض الممارسين، في سبيل الرقي بفنون الفروسية، ادراكا منه بالقيمة المضافة التي سيمنحها هذا المولود الجديد لجمعياتهم. 

حيث اكد ان هذه المبادرة ستظل منفتحة على كل الجمعيات الفاعلة في هذا المجال بالإقليم، شريطة الالتزام بالضوابط واحترام الشروط المنصوص عليها في القانون الأساسي، والتي تروم تحقيق الاهداف التي خلق من اجلها هذا الاطار. 



إرسال تعليق

 
Top