0
كشف سعيد لهبيل المسؤول بالوكالة الحضرية لمدينة وجدة، عن عزم السلطات المختصة  إحداث مدينة جديدة على الحدود مع الجزائر، على مساحة إجمالية تناهز 300 هكتار، المتحدث نفسه الذي كان يتحدث الجمعة المنصرم بقاعة الإجتماعات بجماعة وجدة أمام عدد من المنتخبين ونشطاء المجتمع المدني، كشف عن أن المدينة الجديدة ستكون مثالية وستتجنب تكرار الأخطاء التي شهدتها المدن الأخرى خاصة على مستوى التعمير.
في السياق تفسه كشف عمر حجيرة رئيس الجماعة الحضرية لمدينة وجدة، أن المدينة الجديدة التي ستشيد على بعد أمتار من الشريط الحدودي، ستكون  نموذجية شبيهة بالمدن الأوربية الواقعة على الحدود، والتي غالبا ما تكون مجالا لإحتضان المحلات والمراكز التجارية الكبرى، وفضاءات اللوجيستيك.
نفس المتحدث أكد في تصريح ل”اليوم24″ أن إجتماعا بين مؤسسة العمران والوالي وعدد من المتدخلين إنتهى بالإتفاق على منح الضوء الأخضر لإنجاز الدراسات اللازمة لتحديد المرافق ونوعية البنايات وتموقعها فوق العقار الذي تجري العمران في الوقت الراهن مسطرة حيازته من إدارة أملاك الدولة، وستحاول المدينة الجديدة الإستفادة من الخط السككي الذي يمر بالمجال الحدودي لربطها بالقطار وهو الخط المتوقف في الوقت الراهن، كما أنها ستستفيد من الطرق المدارية والطريق الرابطة بين المنطقة الحدودية والطريق السيار وجدة فاس، وهي الطرق التي ستنجز في إطار برنامج “وجدة في أفق 2020″.

إرسال تعليق

 
Top