0
تاوريرت 24

شهد مركز الإستقبال (المغرب العربي) بوجدة، خلال أيام 7، 8، و 9 نونبر الجاري تنظيم الملتقى التكويني الأول لحركة الشبيبة الديمقراطية التقدمية فرع وجدة وذلك بتعاون مع جمعية ثسغناس للثقافة والتنمية (الناظور).

 الملتقى في دورته الأولى تضمن أ
نشطة مختلفة عبارة عن ندوات فكرية، معارض فنية وثقافية، وورشات تكوينية في مجالات الفوطوشوب، التصوير والمونطاج، والتنشيط، شملت أزيد من 50 مستفيد من مختلف مدن الجهة الشرقية.

تردي المستوى الثقافي بالمغرب كان أبرز موضوع خلال النقاشات التي تخللت مختلف أنشطة الملتقى حيث اختلف المشاركون في من يتحمل المسؤولية، الدولة، المثقف، أم الشباب.
كما شهد اليوم الثاني من الملتقى تنظيم ندوة في موضوع الدستور المغربي والدستور التونسي : قراءات متقاطعة، تناولت الظروف التي صيغ خلالها دستوري البلدين، وتقاطعات مضامينهما.

واختتم الملتقى بمجموعة من الإبداعات الغنائية والشعرية وكلمات المشاركين، كما تم توزيع شهادات المشاركة على المستفيدين والمؤطرين بحضور أعضاء الحزب الإشتراكي الموحد بالجهة الشرقية

































إرسال تعليق

 
Top