0
يتداول على نطاق واسع بين شباب مدينة الناظور، هذه الأيام، شريط إباحي، بطلاه فتاة وشاب من المدينة، في أوضاع جنسية مصورة على طريقة أفلام "البورنو".
وتضيف "الصباح" التي أوردت هذا الخبر، أن الشريط الجنسي الذي حصلت عليه، يظهر مقطعا ساخنا تبدو فيه الفتاة تمارس الجنس بطريقة شاذة، في حين يصور "عشيقها" المشاهد الساخنة، الواحد تلو الآخر، بواسطة كاميرا هاتفه الشخصي، ويطلب منها أداء بعض الحركات وكشف أعضاء حساسة من جسدها.
وأضافت أن الفتاة البالغة من العمر 24 سنة، تبدو في الشريط غير آبهة بعملية التصوير، إذ تواجه الكاميرا بوجه مكشوف ودون إبداء أي اعتراض أو تردد، كما يظهر وجه "مرافقها" بكل وضوح وهو يمارس الجنس، ويتكلمان بكل جرأة بالريفية.
وأشارت إلى أن فرقة الشرطة القضائية بالناظور توصلت، أخيرا، بنسخة من الشريط، ومن المقرر أن تفتح الضابطة القضائية بتعليمات من النيابة العامة تحقيقا في الموضوع، ويرتقب أن تكشف الأبحاث النقاب عن مزيد من الحقائق حول الشريط الإباحي وهوية من يقف وراءه.

إرسال تعليق

 
Top