0
أكدت قناة “كنال بليس” الفرنسية، أن المغرب تنتظره عقوبات مالية وكروية قاسية من طرف الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، بعدما أصر على تأجيل النسخة الثلاثين من منافسات كأس إفريقيا للأمم، في الوقت الذي أصر فيه عيسى حياتو، على تنظيمها في وقتها المحدد.
وحسب مصادر قناة “كنال بليس” الفرنسية، فإن العقوبات التي تنتظر المغرب ستصل إلى 21 مليون دولار مع حرمان المنتخب الوطني من المشاركة في منافسات كأس إفريقيا في نسختين متتاليين ويتعلق الأمر ب2017 و2019، علما أنه تم إبعاده عن اللعب في الدورة المقبلة التي ستجرى مطلع السنة المقبلة بغينيا الإستوائية.
وعلم من مصادر جيدة الإطلاع، أن الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، تنتظر فقط القرارات التي سيصدرها الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، من أجل التحرك للحفاظ على مصالحها، إذ ستحاول أن تؤكد للمحكمة الرياضة أن قوة قاهرة تتمثل في تفشي وباء إيبولا هي التي جعلت المغرب يطلب تأجيل الكان وليس إلغائه.
اليوم 24

إرسال تعليق

 
Top