0
تاوريرت 24

نظمت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان طيلة الأيام الثلاث الأخيرة ، بدايةً من يوم الخميس 6 نونبر والى غاية السبت 8 من نفس الشهر ، دورة تكوينية بمدينة وجدة في مجال " التنظيم ورصد الخروقات " ، وذلك لفائدة أعضاء مكاتب فروع الجهة الشرقية .


وقد كان من المُقرر إجراء هذه الدورة بمقر الأعمال الاجتماعية لموظفي وأطر هيئة التعليم ، غير أن منع سلطات المدينة للجمعية المغربية من استغلال المرفق المذكور حال دون ذلك مما جعلها تنظمها بمقرها بفرع وجدة .

وكرد على هذا المنع تم تنظيم وقفة احتجاجية صباح اليوم الثاني ــ أي الجمعة ــ وذلك أمام مقر الباشوية للتنديد بهذا المنع الذي يأتي في إطار سياسة التضييق التي تنهجها السلطات تجاه الجمعية سواء على مستوى الفروع المحلية أو الجهوية وكذا على المستوى الوطني حسب ماجاء في كلمة لرئيس المكتب الجهوي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان المحجوب الدويري والذي أكد في نفس السياق أن الجمعية مستمرة في نضالها من أجل الدفاع عن القضايا الحقوقية رغم ماتعانيه من حصار ومنع ... 

وحسب مصدر حقوقي فقد كان برنامج الأيام التكوينية الثلاث متنوعا وغنيا في محتواه من خلال العروض و الورشات التي أطرها حقوقيون من أعضاء مكاتب فروع الجهة .












إرسال تعليق

 
Top