0
بدأت أولى معالم العثور على لقاح فعال ضد فيروس "إيبولا" تلوح في الأفق، بعد أن بينت نتائج المرحلة الأولى من اختبار لقاح "إيبولا" في الولايات المتحدة أنه يحفز مناعة الجسم ضد هذا الفيروس، دون أن يسبب أعراضا جانبية.
واختبر اللقاح الذي ابتكرته شركة GlaxoSmithKline على 20 متطوعا أصحاء الجسم، وبموجب التقرير الذي أعده المعهد الوطني للصحة في الولايات المتحدة، حفز اللقاح في أجسام المتطوعين نظام المناعة لديهم لمواجهة فيروس "ايبولا" دون أن تظهر لديهم أعراض جانبية.

وحسب ما تناقلته وكالات الأنباء العالمية فإن هذه النتيجة تلهم المختبرات العالمية، وقال مدير الشركة المنتجة، أندريو اويتي "هذه النتيجة تلهمنا ومع ذلك سوف نحتاج إلى أسابيع وأشهر حتى يصبح معلوما أن هذا اللقاح هو نقلة نوعية في مكافحة فيروس إيبولا القاتل".

يذكر ان اختبار هذا اللقاح بدأ قبل شهرين في الولايات المتحدة وبريطانيا ومالي وسويسرا .

إرسال تعليق

 
Top