0

تاوريرت24\فوزي حضري

نفذ عدد من حراس الأمن الخاص ( السيكيريتي ) المشتغلين بالمؤسسات التعليمية والمنظوون تحت لواء الكنفدرالية الديمقراطية للشغل ، صباح اليوم الجمعة 19 دجنبر وقفة احتجاجية امام النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاوريرت ، حيث رفعوا شعارات منددة بصمت وتقاعش الجهات المسؤولة وخاصة نيابة التعليم في القيام بواجبها والضغط على الشركة المُشغلة لاحترام حقوقهم القانونية كما هي مُتضمنة في مدونة الشغل .
بعدها خرج المحتجون في مسيرة صامتة باتجاه عمالة الاقليم ، حيث توقفت أمام الباب الرئيسي للعمالة بشعارات لم تخرج عن نفس السياق ، قبل ان يأخذ الكلمة عبد العزيز الرامي عضو الاتحاد الإقليمي للكدش حيث ذكر من خلالها بالحوار الذي أُجري مع باشا المدينة بحضور كل من النائب الإقليمي ومفتش الشغل إضافة لمندوب الشغل ومديرالصندوق الوطني  للضمان الاجتماعي ، والذي تم خلاله الاتفاق على مجموعة من الالتزامات منها صرف أجور حراس الأمن الخاص قبل الخامس من كل شهر وكذا الاستفادة من الرخص السنوية ومن يوم الراحة الأسبوعي وبالأعياد الوطنية والدينية مع توفير بذل الخدمة وفتح باب التغطية الصحية لكل المستخدمين ، هذا الاتفاق يضيف عبدالعزيز الرامي لم يتم احترامه من طرف صاحب الشركة المُشغلة فكان لابد من الاحتجاج على هذه الوضعية بوقفة انذارية .
في حين صرح عبد الرزاق اليوسفي الكاتب بالنيابة للاتحاد الاقليمي للكدش أن هاته الوقفة ستليها أشكال غير مسبوقة وأكثر تصعيداً بداية من يوم الإثنين المقبل باعتصام مفتوح بحضور العائلات حتى تحقيق كافة المطالب المتفق عليها .

















إرسال تعليق

 
Top