0
تاوريرت 24 - وكالات

توصلت الحكومة والنقابات وأرباب العمل الإسبان إلى اتفاق يقضي بوضع برنامج يمنح مساعدات طيلة ستة أشهر للأشخاص في بطالة طويلة الأجل، بحسب ما أعلن في مدريد.

وأوضح بلاغ مشترك بين الأطراف الثلاثة أنه تم خلال اجتماع، عقد أمس الخميس، بين رئيس الحكومة ماريانو راخوي ووزيرة الشغل، فاطمة بانييث، وزعماء النقابات الرئيسية وأرباب العمل بالبلاد، الاتفاق على وضع برنامج لمنح مساعدات اقتصادية لمدة ستة أشهر للأشخاص بدون عمل لفترة طويلة. وشارك في هذا الاجتماع، أيضا، الكاتبان العامان للاتحاد العام للعمل واللجان العمالية، على التوالي كانديدو مينديث وإغناسيو فرنانديث توكسو، ورئيسي الاتحاد الإسباني للمنظمات المقاولاتية خوان روسيل، والاتحاد الإسباني للمقاولات الصغرى والمتوسطة أنطونيو غرامندي.

والتزمت الحكومة، في هذا الصدد، بتقديم يوم 15 دحنبر الجاري وثيقة نهائية بشأن "برنامج تنشيط الشغل" لفائدة الأشخاص في بطالة لمدة طويل، وذلك من أجل عرضه على مجلس الوزراء الذي سينعقد يوم 19 من الشهر الحالي.

وسيكشف عن تفاصيل هذه الخطة بعد إطلاع الجهات التي ستساهم في تنفيذها. وبحسب وسائل الإعلام، فإن هذه المساعدات الاقتصادية ستبلغ 399 أورو في الشهر، وقد تصل إلى 453 أورو في حال ما إذا كان العاطل عن العمل يعول ثلاثة أشخاص أو أكثر. وتروم هذه المبادرة تشجيع إدماج الأشخاص العاطلين عن العمل في سوق الشغل من خلال معاملة مخصصة وخدمات تشغيل تتناسب وتكوينهم المهني. وناقشت الأطراف، من جهة أخرى، إمكانية تعديل أو توسيع نطاق تطبيق الحد الأدنى للأجور من أجل تشجيع خلق مناصب الشغل، مؤكدة على الحاجة إلى تحديث الخدمات العمومية للتشغيل. وبلغ عدد العاطلين عن العمل بإسبانيا إلى غاية متم نونبر الماضي ما مجموعه 4 ملايين و512 ألفا و116 باحث عن عمل، مسجلا بذلك تراجعا مقارنة بشهر أكتوبر الذي قبله.

إرسال تعليق

 
Top