0
تاوريرت 24

لقي طفل يبلغ من العمر 11 سنة مصرعه تحت أنبوب إسمنتي من الحجم الكبير بحي الحمري بمدينة دبدو.

 وحسب مصادر مطلعة، فقد كان الطفل الذي يقطن بحي قوبين يلعب رفقة عدد من الأطفال وأثناء ذلك وعن غير قصد سقط الطفل تحت الأنبوب الإسمنتي الذي داس رأسه وتركه مضرجاً في دماءه ليفارق الحياة بعد مرور نصف ساعة .

وقد حضر إلى عين المكان ممثل السلطة المحلية ثم أفراد الدرك الملكي حيث تم تم اتخاذ الإجراءات المعمول بها ونقل الجثة إلى المركز الصحي بدبدو.

إرسال تعليق

 
Top