0

تاوريرت24 - فوزي حضري

نظم نادي الصحفيين الشباب التابع لثانوية الفتح التأهيلية بتاوريرت والذي يشرف عليه الزميل عبد اللطيف الرامي ، عشية اليوم الجمعة 05 دجنبر 2014 الجاري نشاطاً فنياً بمناسبة الذكرى السابعة لتأسيسه ..

وقد افتتح هذا النشاط الذي عرف حضوراً مميزا لمختلف الفعاليات سواء منها التربوية ، الصحفية أو الجمعوية ... بعد آيات من الذكر الحكيم بكلمة مدير المؤسسة الأستاذ عبدالرحمان عباسي الذي عبر من خلالها عن امتنانه وترحيبه بالحضور لما يُمثله تواجدهم في مثل هذه الأنشطة من دعم وتشجيع للتلاميذ على الاستمرار في الإبداع ، في حين أشادت كلمة ممثل نيابة وزارة التربية الوطنية بالإقليم بالدور الذي تلعبه الأندية داخل المؤسسات التعليمية من تأطير وتوجيه للتلاميذ عبر تنمية قدراتهم المهارية فيما هو أفيد وأنجح لهم مما ساهم ويساهم في الحد من بعض الظواهر السلبية ، مُنوها في ذات الصدد بنادي الصحفيين الشباب الذي ذاع صيته رغم قلة الإمكانيات ، وقد أكد ممثل المجلس البلدي في كلمته عن استعداد المجلس لدعم النادي مادياً كلما تطلب الأمر ذلك .


هذا النشاط كان فرصة للتلاميذ لإبراز قدراتهم في المجال الصحفي حيث تجلى ذلك عبر مجموعة من الفقرات التي قاموا بتنشيطها سواء عبر إجراءهم لحوار مع الصحفي عبد القادر كترة مراسل جريدة المساء ، تقديم فقرات من بعض الصحف المكتوبة باللغتين العربية والفرنسية ، الكتابات الجدارية ، تقديم بعض الصور ، حوار مع أستاذة اللغة الفرنسية ، إعطاء لمحة عن القاعة الرياضية المغطاة بحي النهضة ،... كما عرف النشاط أيضاً تقديم أحد التلاميذ المشاركين بالمنتدى العالمي لحقوق الإنسان المنعقد بمراكش في إطار نادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان تقريراً حول أنشطة المنتدى.


ليختتتم النشاط بتكريم التلاميذ المتأهلين لأولمبياد الرياضيات الدولية ، مع إطفاء شمعة النادي السابعة والاستعداد لجعل السنوات الموالية أكثر
عطاءً ونجاحا لجعل ثانوية الفتح الـتأهيلية بتاوريرت منارة يُقتدى بها في العطاء والبذل والنجاح بفضل جدية أساتذتها وأطرها التربوية وكل المشرفين على تسييرها .













































































إرسال تعليق

 
Top