0

محمد بشاوي - صور : رضوان بولال

خاضت حركة شباب تاوريرت رُفقة عدد من التلاميذ المفصولين عن الدراسة اليوم الإثنين 08 دجنبر ، مسيرة مشيا على الأقدام في اتجاه الرباط .
وقد جاءت هذه الخطوة حسب بلاغ اللجنة الإعلامية للحركة توصل موقعنا بنسخة منه ، جاء فيه أنه وبعدما استنفذت الحركة الشبابية جميع السبل الممكنة مع السلطات المعنية وكذا التماطل الذي يطال الملف المطلبي للحركة والمتمثل أساسا في إيفاد لجنة عاجلة من وزارة الداخلية والمجلس الأعلى للحسابات لافتحا ص ميزانية بلدية تاوريرت  والوقوف على الخروقات الخطيرة التي يشهدها هذا المجلس ومساءلة رئيسه ومحاسبته . 
 وأنه وبعد الوقفة الاحتجاجية التي خاضتها الحركة أمام بلدية المدينة ابتداءً من الساعة 11 صباحا حيث انتقلت بعد ذلك قبالة العمالة لاستكمال شكلها النضالي على أساس أن تحضى باستقبال عامل الإقليم من أجل تقديم ملف مطلبي عاجل لهذا الأخير ، لكن التماطل  ــ حسب نفس البلاغ ــ الذي طال الحركة واللامبالاة اضافة الى التدخل الأمني في حق المحتجين وإصابة أحدهم إصابة بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى الإقليمي لتلقي الإسعافات الضرورية ، دفع الحركة وكذلك التلاميذ المفصولين عن الدراسة إلى التصعيد وذلك عبر التوجه في مسيرة احتجاجية مشيا على الأقدام نحو العاصمة الرباط ، لكن،يضيف نفس البلاغ تدخل السلطات المعنية مرفوقة برجال الدرك الملكي حال دون الاستمرار في هذا الشكل النضالي السلمي، حيث تم تطويق المحتجين بعدما قطعوا حوالي 20 كلم على الطريق الوطنية الرابطة بين مدينة تاوريرت وجرسيف لمنعهم من الاستمرار وذلك بتحديد لقاء لهم مع عامل الإقليم صباح غد الثلاثاء 09 دجنبر لتقديم الملف المطلبي للحركة والتلاميذ المفصولين ومناقشته .
وتجد الإشارة أن حركة شباب تاوريرت سبق أن قدمت ملفاً مطلبياً لعامل الإقليم منذ الأيام الأولى لتوليه المسؤولية على رأس عمالة إقليم تاوريرت ، كما قامت بتقديم ملف مطلبي لوالي الجهة وكذا رئيس الحكومة عبدالإله بنكيران وعدة جهات معنية . 

















إرسال تعليق

 
Top