0
عبد المجيد أمياي
وضع شاب في عقده الثالث مساء اليوم الجمعة 2 يناير حدا لحياته بعد ان اقدم على إضرام النار في جسده. واستنادا الى بعض المصادر، فإن الشاب الذي أقدم على إحراق نفسه بحي “درب أمباصو” بعد أن صب كمية من البنزين على جسده، وصل إلى مستشفى الفارابي الجهوي جثة هامدة، متاثرا بالحروق البليغة التي أصيب بها في جميع أنحاء جسده.
هذا وفتحت مصالح الأمن تحقيقا في الحادث. ورجحت نفس المصادر أن يكون الهالك يعاني من مشاكل عائلية دفعته الى وضع حد لحياته بهذه الطريقة.

إرسال تعليق

 
Top