0
  تاوريرت 24

أصدر النهج الديمقراطي بتاوريرت بيانا بتاريخ 31 يناير 2014 ، تناول فيه عدد من القضايا التي تهم الإقليم ( المشاريع التي لم تنجز - تجار السوق المحروق - الباعة المتجوليين أو الفراشة - الحريات العامة – المعطلين ...) كما ندد بالفساد المستشري بعدد من القطاعات وبالقمع الذي تعرض له طلبة الجهة الشرقية بجامعة محمد الأول بوجدة ودعا ما سماها ب"القوى الحية" لتوحيد الجهود قصد بناء جبهة محلية لمناهضة ما وصفه البيان بالفساد والإستبداد بالإقليم.

وهذا نص البيان كما توصل به موقعنا تاوريرت 24



النهج الديمقراطي                                                                تاوريرت في 31 /12/2014
 - تاوريرت-
اللجنة التحضيرية


عقدت اللجنة التحضيرية للنهج الديمقراطي بتاوريرت اجتماعها العادي يوم الأربعاء 31 دجنبر2014، وبعد وقوفها على أهم قضايا الفرع تنظيميا، تناولت أهم مستجدات الأوضاع السياسية والاقتصادية  والإجتماعية محليا، جهويا ووطنيا، وسجلت مايلي:
استمرار المخزن عبر محكومته الرجعية في الهجوم الطبقي على حقوق ومكتسبات الشعب المغربي من خلال الرفع من أسعار المواد الأساسية وتجميد الأجور وتسريح العاملات والعمال والبدء في إلغاء صندوق المقاصة وتدهور الخدمات العمومية وحرمان بنات وأبناء الشعب المغربي من حقوقهم الأساسية: الشغل – السكن اللائق- التعليم الجيد – الصحة ... وقمع الحركات الاحتجاجية والتنكيل بالمناضلات والمناضلين والزج بهم في سجون الذل والعار في إطار استمرار الاستبداد و حماية الفساد والمفسدين.
ان اللجنة التحضيرية للنهج الديمقراطي اذ تثمن عاليا مختلف مواقف التنظيم وطنيا فانها تعبر عن :
-         استنكارها للسياسات اللاوطنية اللاديمقراطية اللاشعبية للنظام المخزني ضدا على إرادة الجماهير الشعبية في التحرر والانعتاق، وللقمع المسلط على الحركات الاحتجاجية في مختلف مناطق البلاد.
-         تنديدها بالقمع الذي تعرض له طلبة جامعة محمد الأول بوجدة يوم الإثنين 22 دجنبر 2014، ومطالبتها بإطلاق سراح المعتقلين منهم ووقف المتابعات في حقهم والاستجابة لمطالبهم ووضع حد للفساد المستشري بالجامعة.
-         تنديدها بما تعرض له مناضلو ومناضلات الجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب من قمع في معركتهم الوطنية الأخيرة  بعدد من مدن  الناظور، فاس، الرباط، آسفي، زاكورة ...وتجديد التضامن معهم في إطار نضالهم المشروع  من أجل الحق في الشغل والتنظيم والاحتجاج .
-         تنديدها بالفساد المستشري محليا من خلال عدم الوفاء بالوعود الانتخابوية المقدمة للمواطنات والمواطنين وما تعرفه بعض المشاريع من تعثر بسبب الخروقات التي شابت صفقاتها ( المؤسسات التعليمية : المرينيين- السلام – السعديين - المحطة الطرقية –المركب التجاري- المحكمة الابتدائية – حافلات النقل الحضري – مستشفى العيون سيدي ملوك...).
-         مطالبتها بتعجيل تسوية ملف أكثر من 1200 تاجر من ضحايا إحراق السوق البلدي بتاوريرت وتحرير الملك العمومي وإيجاد حل للباعة المتجولين( الفراشة) بما يضمن لهم الكرامة الإنسانية.
-         شجبها لما يتعرض له فرع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان محليا ووطنيا من تضييق ومنع وحرمان من القاعات العمومية لتنظيم الأنشطة.
-         دعوتها مختلف القوى الحية محليا إلى توحيد الجهود والنضالات من أجل الدفاع عن حقوق ومكتسبات الجماهير الشعبية وتكريس سبل التضامن الوحدوي في إطار جبهة محلية للنضال ضد الفساد والاستبداد.

النهج الديمقراطي
اللجنة التحضيرية
-          تاوريرت –

     في 31 /12/2014

إرسال تعليق

 
Top