0


تاوريرت 24

أحيت حركة 20 فبراير بتاوريرت على غرار عدد من المدن المغربية ، الذكرى الرابعة لبداية الحراك الشعبي والذي جاء امتداداً للاحتجاجات التي عرفتها عدد من البلدان العربية فيما سُمي بالربيع العربي ..
إذ تجمع العشرات مساء اليوم 22 فبراير كالعادة قرب حديقة مولاي علي الشريف ، حاملين لافتات الحركة المعهودة مرددين شعارات مطالبة بالحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية .
الوقفة وبعد حوالي ساعتين من الشعارات ، اختُتمت بكلمة لأحد شباب الحركة ، أكد من خلالها أن الشعب المغربي لم يلمس أي تغيير ملموس ، ولم تتحقق بعدُ أي من مطالبه التي رفعها إبان الحراك الشعبي منذ أربع سنوات ، إذ لازالت الفوارق الطبقية هي السائدة في ظل غياب أي استراتيجية لتحقيق الكرامة والعدالة ... التي كان ولازال يحلم بها المواطن البسيط خاصة مع شعار "عفا الله عما سلف" ، والزيادات المتتالية للأسعار مع ارتفاع معدل البطالة نتيجة السياسات الحكومية الحالية التي تعايشت مع الفساد ووفرت له الحماية بدل محاربته .. كما أكد أيضاً على استمرار الحركة في النضال داعياً إلى ضرورة توحيد الصفوف لمواجهة لوبي الفساد الي لوبيات الفساد التي تنهش ثروات الشعب محلياً ووطنياً .











إرسال تعليق

 
Top