تاوريرت 24

خلدت الاتحادات الإقليمية لكل من جرسيف ، تاوريرت وجرادة صباح اليوم الأحد 29 مارس الجاري بقاعة المركب الاجتماعي مولاي علي الشريف بتاوريرت الذكرى 55 لتأسيس نقابة الاتحاد العام للشغالين بالمغرب ، وذلك بمهرجان خطابي أطره كل من خالد سبيع عضو الكتابة الدائمة، رئيس مجلس الخبراء والنائب البرلماني عن إقليم تاوريرت
 وكذا خديجة الزومي عضوة الكتابة الدائمة، والمستشارة بالغرفة الثانية
 إضافة لمحمد لعبيد عضو الكتابة الدائمة، الكاتب الوطني المكلف بالشؤون المالية والكاتب العام للفدرالية الوطنية للطاقة والمعادن والماء والبيئة
 و محمد بلحرمة  الكاتب الإقليمي للاتحاد العام للشغالين وعضو المكتب التنفيذي 
وكذا عبدالحق صابر الكاتب الوطني لسيارات الأجرة وعضو المكتب التنفيذي. 
المهرجان حضره أيضا الكتاب الإقليميون للاتحاد العام في الجهة الشرقية .
المهرجان الخطابي عرف حضوراً وازناً لمختلف الشرائح المنضوية تحت لواء النقابة بتاوريرت ، كما عرف حضور الكتاب الإقليميون للاتحاد العام بالجهة الشرقية   .
وقد ارتأى منظموا المهرجان الاحتفال باليوم العالمي للمرأة الذي يوافق الثامن مارس من كل سنة وذلك بالموازاة مع الاحتفال بذكرى التأسيس ، بعرض تحت عنوان " تقييم حصيلة الحكومة في مجال دعم المرأة " حيث أكدت الأستاذة خديجة زومي بهذا الصدد أن الحكومة الحالية لم تأتي بجديد رغم تطبيلها لقضية دعم المرأة الأرملة والتي اعتبرت أنه حق أريد به باطل ، وأضافت أن تقدم أي أمة رهين بتقدم نسائها داعية نساء الجهة الشرقية لأخذ حقوقهن بكل الطرق سواء بالحناجر أو حتى بالخناجر على حد قولها .
هذا وقد تم تكريم عدد من الوجوه النسائية الاستقلالية بالإقليم وذلك كبادرة لإبراز دور المرأة النقابية في مجال الدفاع عن حقوق الشغيلة وكذا اعترافاً بدورهن في المجتمع .











































 
Top