0

فوزي حضري /تاوريرت24

احتضنت قاعة اللقاءات بعمالة إقليم تاوريرت صباح اليوم 10 مارس برنامجا للتدريب الترابي لتحفيز الحوار بين الجماعات المحلية والمجتمع المدني من أجل تضافر الجهود اللازمة لتحقيق التنمية البشرية المستدامة بالمجال الترابي .

هذا اللقاء يعتبر الأول من نوعه بالإقليم  والثاني جهويا بعد الناظور والذي يهدف حسب كلمة للنائب الأول لرئيس مجلس الجهة خص بها موقعنا على هامش المنتدى إلى التواصل مع المجتمع المدني باعتباره الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها المغرب في البناء والتنمية وسوف يتم تعميمه على باقي أقاليم الجهة ، وأن مجلس الجهة الشرقية أصبح مجلساً نموذجياً على المستوى الإفريقي .

ويدخل هذا البرنامج في إطار الاستعداد لإقرار الجهوية المتقدمة وإصلاح الحكامة العمومية التي أقرها دستور 2011 والذي ستعطى فيها للجماعات الترابية مسؤوليات موسعة في جميع المجالات ، هذه المسؤوليات الجديدة استدعت وضع أسس جديدة لإعادة الثقة بين السلطات العمومية المحلية والمواطنين للنهوض بالتنمية البشرية وتحسين ظروف العيش .




























إرسال تعليق

 
Top