2

عبد اللطيف الرامي - لتاوريرت 24

كرمت إدارة ثانوية الفتح التأهيلية بتاوريرت متفوقيها ومتفوقاتها من التلاميذ والتلميذات في حفل متميز احتضنته القاعة الكبرى بالقسم الداخلي مساء السبت 14 مارس 2015 ، وكان التلاميذ والتلميذات المستهدفون من التكريم حصلوا على المراتب الأولى بأقسامهم في الدورة الأولى برسم الموسم الدراسي الحالي.

هذا، ويدخل هذا النشاط في سياق تقليد دأبت الإدارة التربوية بالمؤسسة على تثبيته كل موسم دراسي تشجيعا للتفوق بالمؤسسة في انتظار الحفل الكبير الذي ستشهده المؤسسة في ختام الموسم الدراسي بعد الإعلان عن النتائج النهائية في مقدمتها نتائج المستويات الاشهادية.

إلى ذلك، تسلم المتفوقون والمتفوقات شواهد تقديرية ستظل مشاهدها راسخة في أدهانهم، وكان المستهدفون من هذا التكريم حضروا بمعية أبائهم وأمهلتهم إلى قاعة الحفل وقد بدت على وجوههم كل علامات الفرحة في وقت تفاعلت أسرهم مع تلك المشاهد بطريقة تبين الأثر العميق والايجابي لعلاقة الأسرة بالمدرسة بل علاقة الأسرة بالتفوق.

كما ساهم حضور الإدارة التربوية، وأطر التدريس في إنجاح هذا الحفل النوعي ليكتمل مركب العملية التعليمية، وكان هذا النشاط افتتحت فعالياته بآيات ببنات من الذكر الحكيم ، كما كان مناسبة لإلقاء مجموعة من الكلمات تتقدما كلمة مدير المؤسسة السيد مختار عباسي ورئيس جمعية أمهات وآباء تلاميذ وتلميذات ثانوية الفتح التأهيلية السيدة خديجة قضاوي ، وهي الكلمات التي أثنت في مضامينها على هذه المبادرة معتبرة إياها مدخلا فعليا لتحفيز التلميذات والتلاميذ عل تحصين مسارهم الدراسي بالتفوق.

إلى جانب ذلك ، عرف فقرات هذا الحفل الناجح تكريم كل من التلميذة سلمى كديم ، والتلميذ العيشي محمد اللذان تألقا في اولمبياد الرياضيات على المستوى الوطني في انتظار تألقهما على المستوى الدولي سواء بايطاليا أو التايلاند، وهو معطى نوعي بوأ ثانوية الفتح التأهيلية بتاوريرت موقعا رياديا مقارنة مع جهات أخرى، وهو ما سرد تفاصيله الأستاذ السيد كديم الذي يدرس مادة الرياضيات بالثانوية المذكورة.

كما كان هذا الحفل الذي نشطه باقتدار الأستاذين، عبد الرحمان صنهاجي ومحمد بوديح، تكريم متقاعدين ويتعلق الأمر ب "تيس ميمون" وهو عون خدمة ممتاز،و "محمد عامر" حارس عام أحيلا على المعاش ، وكان مناسبة تعرف فيها الحضور على المسار المهني للمعنيين اللذان تسلما مجموعة من الهدايا.

يشار إلى أن هذا الحفل ساهم في إنجاحه ، و الإدارة التربوية ، وأطر التدريس وجمعية الإباء والأمهات إضافة إلى المتفوقين والمتفوقات والبالغ عددهم 52 تلميذ وتلميذة دون إغفال الفقرة الفنية التي نشطها التلميذ ميحيت وهي عبارة عن سكيتش له علاقة بموضوع الحفل.







































إرسال تعليق

  1. ما شاء الله

    ردحذف
  2. اسلامي الحار الى كل من الحارس السيد محمد عامر الذي كان يدرسني مادة العربية وكنت أعز تلميذاته و كذلك الى استاذ الرياضيات السيد بوديح محمد الذي كان أحسن أستاذ و ساعدني كثيرا في مادة الرياضيات مع صديقتي القضياوي لمياء وهذا كان أسبوعيا بمنزل القضياوي و كذلك أستاذ الانجليزية السيد الصنهاجي الذي يعد ابن الحي الذي كنت أسكن به
    سناء لطرش

    ردحذف

 
Top