0


ادريس بنلحبيب/ لتاوريرت24

     بعد أن فشل رئيس تعاونية الحسنية  في عقد الجموعات العامة سرا و تغييب المنخرطين المطالبين بتقرير مالي مفصل يوضح الغموض الذي تعرفه مالية التعاونية خصوصا و أن "التقارير المالية" المقدمة سابقا مبهمة و يلفها الكثير من الغموض فهي إما موقعة بتوقيعات مختلفة و إما غير موقعة من طرف أمين المال ( الصور)، و أمام إصرار المنخرطين على ضرورة تقديم توضيحات بخصوص مالية التعاونية عبر تقرير مالي يحترم الفصل 67 من القانون 83-24 المتعلق بتحديد النظام الاساسي العام للتعاونيات و مهام مكتب نتمية التعاون ، أمام كل هذا تعهد رئيس التعاونية أمام السيد قائد قيادة الزوى بوضع التقرير المالي الخاص بالجمع العام الذي تم الاتفاق علي عقده يوم الجمعة 20 مارس 2015، تعهد بوضع التقرير المالي لدى السيد القائد لجعله في متناول المنخرطين.
    لكن رئيس تعاونية الحسنية لم يحترم لا تعهداته و لا القانون المنظم للجمع العام و قام بعدة خروقات خطيرة نفت الشرعية عن الجمع العام ليوم الجمعة 20 مارس 2015 و  أهم هذه الخروقات:
  1. رئيس التعاونية عِوَض أن يضع التقرير المالي الحالي بالقيادة كما تعهد من قبل فهو وضع تقرير مالي لسنة 2012     و هذا التقرير لا يحمل توقيع أمين المال (الصورة)، و قد تم إبلاغ السيد القائد بذلك.
  2. المقرر تم  تعيينه من طرف الرئيس من دون توافق الشيء الذي أثر على مضمون التقرير و حياديته و يتجلى ذلك في النقط  الآتية 3 و 4 و 5 و 6.
  3. الرئيس لم يقدم نسخ من التقرير الأدبي الحالي للحاضرين، و المقرر لم يشر إلى ذلك في التقرير.
  4. الرئيس لم يقدم نسخ من التقرير المالي الحالي للحاضرين، و المقرر لم يذكر ذلك في التقرير.
  5. التقرارين الأدبي و المالي الحاليان لم يخضعا للتصويت، و المقرر لم يذكر ذلك في التقرير.
  6. المقرر لم يذكر أن النقاش تركز حول مالية التعاونية و أن تجديد المكتب لم يكن محل نقاش.

    إضافة إلى هذا السيل من الخروقات فهذا الجمع يعتبر الجمع الأول بالنسبة للمنخرطين المطالين بتوضيحات بخصوص مالية التعاونية لأنهم لم يخبروا و تم إقصاؤهم في "الجموعات" السابقة و أن العديد منهم لم يتمكن من الحضور إلى الجمع العام ليوم الجمعة بسبب تكثم الرئيس على الجموعات العامة.

 فهل سينجح رئيس تعاونية الحسنية في إخفاء الخروقات الخطيرة التي عرفها الجمع العام المنعقد يوم الجمعة 20 مارس 2015؟
      و هل سينجح في شرعنة جمعا عاما لم يقدم فيه التقريرين الادبي و المالي للحضور و لم يخضعا للتصويت؟












إرسال تعليق

 
Top