تاوريرت24

كما كان مقرراً في البيان الأخير للتنسيقية المحلية لتجار وحرفيي السوق البلدي المحروق بتاوريرت الداعي لخوض معارك نضالية بالعاصمة الرباط ابتداءً من هذا اليوم الثلاثين مارس ، أمام كل من رئاسة الحكومة و وزارة الداخلية و وزارة العدل و وزارة الصناعة و التجارة و مؤسسة الوسيط و المجلس الاستشاري لحقوق الانسان و مقر البرلمان و إقامة رئيس الحكومة وكذا باتجاه القصر الملكي ، وذلك للتعبير عن الحيف الذي أصبحوا يعانون منه نتيجة التماطل في بناء المركب التجاري وانتشار للباعة الجائلين مما أثر على تجارتهم وبالتالي على استقرارهم النفسي والعملي .
نظم العشرات من منخرطي التنسيقية اليوم 30 مارس وقفة مطولة أمام قبة البرلمان ، حيث تم رفع شعارات معبرة عن الوضعية التي أصبحوا يعيشونها ، وذلك لإسماع صوتهم لمن يهمهم الأمر  على أمل التدخل لإيجاد حل لمطالبهم والتي طالبوا بها وناضلوا من أجلها سنوات منذ كارثة احتراق السوق في الخامس والعشرين غشت من سنة 2009 والذي كان يعتبر مصدر الرزق الوحيد لهم ولعائلاتهم ، حيث لازال حلم بناء المركب التجاري الموعود يراوح مكانه نظراً لتوقف الأشغال به وتلكؤ القائمين عليه في إتمامه خدمة لأجندات لوبي الفساد بالمدينة حسب إحدى اللافتات المكتوبة والتي تم رفعها في وقفة اليوم .
هذا ويعتزم المحتجون طرق كل الأبواب بالعاصمة الرباط من بينها القصر الملكي حتى تحقيق كافة مطالبهم وذلك بعدما يئسوا من تماطل المسؤولين محليا ً .












 
Top