سكينة ناصح

بعد أن لقيا مصرعهما في حادثة تحطم الطائرة "ايرباص ايه -320" التابعة لشركة "جيرمان وينغز" الألمانية، في منطقة نائية في جبال الألب الفرنسية.

اهتمت الصحافة الإسبانية بمقتل الضحيتين المغربيين "محمد وأسماء"، وخصت جريدة "الباييس" الإسبانية على موقعها الإلكتروني بروفايلا مفصلا تحدثت فيه عن ضحايا الطائرة الألمانية والتي كان غالبية ركابها مواطنون إسبان.

وكتبت الصحيفة الإسبانية تقريرا مفصلا عن أسماء ابنة مدينة الناظور التي انتقلت للعيش رفقة عائلتها في سن صغيرة إلى مدينة برشلونة الإسبانية، حيث عقدت قرانها السبت الماضي على الشاب محمد الطهروي البالغ من العمر 24 عاما.

" شعرت بسعادة غامرة ، عندما حققت حلمها بالزواج من محمد والانتقال إلى مدينة "دوسلدورف الألمانية " هكذا حكت خديجة أخت الراحلة أسماء ل"الباييس" عن آخر التفاصيل التي عاشتها الفقيدة قبل الحادثة، تضيف خديجة: " كانت تشتغل كموظفة إدارية ببرشلونة، إلا أنها تخلت عن عملها لتعيش رفقة شريك حياتها محمد والذي التحق بألمانيا منذ سنوات، حيث يشتغل هناك في إحدى شركات صناعة السيارات".

وحسب ذات الجريدة، فالزوجان قررا أخذ قسط من الراحة بالمنزل يوم الاثنين بعد إقامة حفل زفافهما يوم السبت الماضي، ليتجها في وقت مبكر من يوم الثلاثاء صوب مطار برشلونة. تضيف أخت الراحلة أسماء: " صدمنا بالخبر، إنها فاجعة مؤلمة".

وكان الزوجان المغربييان متجهان إلى ألمانيا، حيث كان في انتظارهما ابن عم الزوج لتسليمه مفاتيح الشقة التي كان سيعيشان بها، غير أن القدر كان له مجرى آخر بعد سقوط الطائرة.
 
Top