أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني عن افتتاح مدرسة جديدة للشرطة في المنطقة الشرقية وبالضبط في مدينة وجدة، مخصصة في تكوين المتدربين الجدد من حراس الأمن.

وتبلغ الطاقة الاستيعابية للمدرسة الجديدة ما يزيد عن 400 متدرب، وضعت رهن إشارتهم بنيات تحتية تتوفر على أحدث التجهيزات المهنية والبيداغوجية، ومرافق للسكن والترفيه تراعي المعايير الدولية المعتمدة في هذا المجال، بالإضافة إلى عيادة طبية وقاعات للرياضة كاملة التجهيز والإعداد.ويندرج افتتاح هذه المدرسة التعليمية الجديدة، التابعة للمعهد الملكي للشرطة، في سياق عمل المصالح الأمنية على تدعيم البنيات التحتية الموجهة إلى تكوين الملتحقين بسلك حراس الأمن، وكذا الرفع من الكفاءات الوظيفية لرجال الأمن، حيث ستمكن المؤسسة الجديدة من ضمان التكوين الأساسي لفائدة المتدربين المنحدرين من المناطق الشرقية للمملكة، وكذا برمجة وتدبير دورات التكوينين المستمر والتخصصي لفائدة موظفي الأمن الوطني في المنطقة.

وتجدر الإشارة إلى أن مدرسة الشرطة في وجدة تضم حاليا فوجا من حراس الأمن قوامه حوالي 350 متدربا يتلقون تدريبهم الأساسي في ظروف تعليمية متكاملة.



 
Top