تاوريرت24/ سعيد حجي

في خطوة هي الأولى من نوعها على صعيد مدينة تاوريرت قام المصلون ظهر هذا اليوم بمقاطعة صلاة الجمعة بمسجد الخليل المعروف بمسجد المحسنين وذلك احتجاجا على ما أسموه الظلم الذي طال خطيب نفس المسجد والمسمى خالد عمري الذي تم ايقافه من طرف مندوبية الأوقاف والشؤون الاسلامية بمدينة تاوريرت .

 وحسب مصادر جد مقربة فان التوقيف جاء بعد قيام الخطيب في جمعة سابقة باظهار حقيقة صلاة الغائب التي اقيمت بمساجد المملكة ترحما على ملك المملكة العربية السعودية والتي أكد فيها ان هذه الصلاة غير موجودة في المذهب المالكي .

وأضاف نفس المصدر ان المندوبية قامت باستدعاء الخطيب أكثر من مرة للاستفسار مطالبة اياه بضرورة تقديم اعتذار رسمي وهو الامر الذي لم يستسغه هذا الخطيب وقام بمقاطعة خطبة الجمعة الماضية احتجاجا على ذلك واردف المصدر ذاته انه و بعد هذه الخطوة قامت المندوبية بايقافه رسميا وبصفة نهائية عن القاء خطب الجمعة .

هذه الخطوة كانت كافية لإغضاب المواطنين الذين ألفوا طريقته المتميزة في إلقاء خطبه، وانسحبوا من المسجد مباشرة بعد دخول الإمام الجديد مرددين شعارات دعوا من خلالها إلى ضرورة عودة الخطيب السابق ، وحملوا المسؤولية لمندوبية الأوقاف والشؤون الإسلامية بتاوريرت وقام بعد ذلك المحتجون بتنظيم وقفة احتجاجية أمام المسجد وعزموا بعد ذلك بتنظيم مسيرة إلى المندوبية لكن تدخل السلطات المعنية لتهدئة المحتجين حال دون ذلك .




 
Top