0



تاوريرت24

استمراراً في الأشكال النضالية التي يخوضها فرع تاوريرت للجمعية الوطنية لحملة الشهادات المعطلين بالمغرب ، من أجل المطالبة بالحق في الشغل والعيش الكريم ، تم تنظيم مساء اليوم الأحد 08 مارس وقفة بأحد شوارع المدينة التي تعرف حركة دؤوبة وتواجد جماهيري مُكثف .

هذه الوقفة الاحتجاجية التي عرفت تضامناً شعبياً متميزاً ، تأتي حسب كلمة لرئيس الفرع في إطار الأشكال التصعيدية التي تم تسطيرها كرد على السياسات التي ينهجها القائمون على تسيير الشأن المحلي تجاه مطالبهم والتي غالباً ما تُواجه بتدخلات أمنية مخلفة إصابات في صفوفهم بدل إيجاد حلول ملموسة لمشكل البطالة التي يعانون منه كأغلبية أبناء المدينة وخاصة حاملي الشواهد الجامعية منهم .

الشكل الاحتجاجي لليوم والذي يُصادف يوم عطلة وهو يوم الأحد كما يُصادف أيضاً الثامن مارس والذي هو عيد يحتفل فيه العالم بالمرأة وبما قدمته من تضحيات عبر نضالات متواصلة لتكريس حقها في الحياة الكريمة دون تمييز بينها وبين الرجل ، عرف تدخلاً أمنياً في حق المحتجين وذلك قصد إخلاءهم من الشارع بحجة عرقلتهم للسير العام ، هذا التدخل نتج عنه إصابة أحد المعطلين على مستوى الرأس نُقل بعد انتظار طويل إلى المستشفى الإقليمي لتلقي الإسعافات الضرورة ، في حين عبرت العديد من المعطلات عن تنديدهن ببعض الممارسات اللاأخلاقية لبعض رجال الأمن وخاصة من القوات المساعدة في حقهن ، وهذا ماعبر عنه أحد أعضاء المكتب في كلمة له على إثر التدخل في حقهم حيث اعتبر أن احتفال المغاربة بعيد المرأة في الواقع والذي تعاني فيه سواء المعطلة أو العاملة من شتى أنواع الإهانات والتحرشات وهضم لحقوقهن يختلف عما يتم ترويجه بالإعلام الرسمي والذي يحاولن تزيين الصورة ، وأضاف أنه لن يتم السكوت مستقبلاً عن مثل هكذا تصرفات في حق معطلات كرسن جل حياتهن للدراسة والتحصيل ، مؤكدا في ذات السياق على عزمهم كفئة محرومة من حقها في الشغل وفي العيش بكرامة مواصلة النضال حتى تحقيق كافة المطالب داعياً إلى ضرورة توحيد النضال وخلق جبهة موحدة لمحاربة لوبي الفساد الذي عشش بالمدينة .














إرسال تعليق

 
Top