تعرضت امرأة حامل الثلاثاء الماضي بمدينة تولوز الفرنسية لاعتداء عنيف من قبل شاب لأنها كانت ترتدي الحجاب، ما أدى لإدخالها المستشفى، وفق ما نقلت وسائل إعلام فرنسية.

قام شاب بمدينة تولوز الفرنسية الثلاثاء 24 مارس باعتداء عنيف على امرأة حامل لأنها كانت مغطاة الشعر وترتدي الحجاب.

ووفق ما أدلى به زوج السيدة الشابة منير والبالغ من العمر33 عاما، وحسب ما أوردت الصحيفة الفرنسية اليومية "لا ديبيش دو ميدي"، فإن زوجته بعد أن أوصلت ابنتيها للمدرسة اعترضها شابان، قام أحدهما بسحبها من شعرها نازعا الحجاب عن رأسها، وهو يسبها "لا نريد هذا في بلادنا".

وأشار الزوج إلى أن "رفيقه لم يشارك في الاعتداء وطلب منه التوقف".

هذه الأم الشابة ذات الثلاثة عقود، تم الاستماع لشهادتها الأربعاء من قبل المحققين في الشرطة، في المستشفى، حيث تم نقلها للعلاج إثر الاعتداء.

ووفق نص شهادتها فإن الشاب سحب حجابها وشدها من شعرها وأوقعها أرضا وقام بضربها، في أحد شوارع تولوز الفرنسية.

 
Top