تمكنت مختلف المصالح الأمنية التابعة لولاية أمن وجدة خلال شهر مارس المنصرم وبداية الشهر الجاري، على مستوى الجهة الشرقية، من حجز أزيد من 9607 من الأقراص المخدرة غالبيتها من نوع “ريفوتريل”.
وذكر بلاغ لولاية أمن وجدة أنه تم خلال هذه الفترة على مستوى المصالح الأمنية لوجدة، حجز ما يفوق عن 9350 من الأقراص المخدرة و190 قرصا طبيا مهلوسا، وإيقاف 17 شخصا متورطا في ترويج وحيازة هذا النوع من المخدرات.
وأضاف أن مختلف العمليات الأمنية التي تمت خلال الفترة ذاتها، أسفرت أيضا على مستوى المنطقة الأمنية للناظور عن حجز 52 قرصا مخدرا وإيقاف شخصين، في حين تمكنت المصالح الأمنية على مستوى المنطقة الأمنية لبركان من حجز أكثر من 15 قرص طبي مهلوس وإيقاف شخص واحد خلال هذه العملية.
وتندرج هذه العمليات في إطار الحملات اليومية التي تباشرها مختلف مصالح ولاية أمن وجدة للحد من ظاهرة ترويج الأقراص الطبية المهلوسة، وكذا بهدف تدعيم الإحساس بالأمن لدى المواطن.
 
Top