تاوريرت24 

بعدما تأجل النطق بالحكم لعدة مرات في قضية كل من الطبيب وحارس الأمن الخاص اللذان كانا يشتغلان بالمستشفى الإقليمي بتاوريرت ، الموقوفان بتهمة تلقي رشوة مقابل تسليم شواهد طبية مزورة ، قضت المحكمة الابتدائية اليوم  الخميس 02 أبريل  في حقهما بالسجن أربعة أشهر نافذة لكل واحد منهما مع غرامة مالية قدرت ب 2000 درهم بالنسبة للطبيب و ألف درهم لحارس الأمن الخاص .
وتعود أطوار هذه القضية إلى الثاني عشر من شهر مارس من هذه السنة حيث أوقع أحد الأشخاص بالطبيب والحارس بتهمة تلقي رشاوي مقابل تسليمه شواهد طبية مزورة لتم اعتقالهما مباشرة ووضعهما تحت أنظار الحراسة النظرية لتعميق البحث في القضية قبل تقديمهما للعدالة بالتهمة المنسوبه إليهما ليُحالا في حالة اعتقال على السجن المحلي إلى حين النطق بالحكم عليهما اليوم .
 
Top