0

خلص التحقيق الذي فتحته النيابة العامة حول "فاجعة طانطان" التي أودت بحياة 35 قتيلا، إلى أن سائق الحافلة فقد السيطرة على السياقة وخرج عن مساره وانحرف نحو الشاحنة التي كانت قادمة من الاتجاه المعاكس فاصطدم بها.
وحسب بلاغ لوزارة العدل، فإن الاصطدام نتج عنه اندلاع النيران التي زادت من حرارتها (فاقت 700 درجة) كمية المحروقات المتواجدة بخزانات وقود المركبتين وكذا إطارات العجلات والمواد البلاستيكية وقنينة الغاز التي عثر على شظاياها بالقرب من مكان الحادث.

وقررت النيابة العامة حفظ هذه المسطرة لوفاة السائقين مرتكبي الحادثة، كما سيتم إشعار الضحايا الناجين بالقرار المتخذ.

إرسال تعليق

 
Top