0
 تاوريرت 24
عن اللجنة الإعلامية لحركة شباب تاوريرت

نظمت حركة شباب تاوريرت مساء هذا اليوم الخميس 23 ابريل 2015 وقفة احتجاجية قبالة المستشفى الإقليمي وكذا أمام مقر مندوبية وزارة الصحة بتاوريرت وذلك للتنديد بالامبالاة والإهمال الذي طال المرأة الحامل (حورية.ل) التي فقدت جنينها قبل أيام بنفس السيناريو الذي فقدت فيه مجموعة من الأسر أجنتها في السابق بسبب الإهمال الطبي ، وقد أعلنت الحركة الشبابية في ذات السياق عن تضامنها اللامشروط مع كافة أسر ضحايا القطاع الصحي المعطوب محملة كامل المسؤولية للأجهزة الوصية عن القطاع .

كما قمت الحركة الشبابية في نفس الوقت بالتنديد بالوضع الكارثي الذي يشهده المستشفى الإقليمي نظرا لما يعانيه من نقائص واخلالات من قبيل ضعف الخدمات الطبية المقدمة وانتشار ظاهرة الرشوة في هذا القطاع ، ونقص حاد في التجهيزات وسوء الاستقبال والمعاملة التي يتلقها المواطنون من داخل المراكز الاستشفائية .

وفي خضم ذلك تساءلت الحركة الشبابية عن مآل الوعود التي قدمها وزير الصحة الحسين الوردي لساكنة تاوريرت أثناء زيارته إلى المدينة ووقوفه شخصيا على ما يعانيه المستشفى الإقليمي من نقائص بالجملة واعطاب وتجاوزات لا تعد ولا تحصى

هذا وقد عرفت الوقفة حضورا أمنيا مكثفا و بمختلف ألوانه التي قامت بتطويق المحتجين طيلة فترة الوقفة الاحتجاجية.



























إرسال تعليق

 
Top