0

الحقيقة الغائبة
 تاوريرت24/ طبيب القلوب

غضب وتنديد   وشجب واستنكار يعلو  في  تصاعد   كل المنابر ضد تنظيم  مهرجان الخلاعة  ... مهرجان ( موازين) هذا المهرجان  الفاضح  الذي اقتحم  معظم بيوت المغاربة  من غير 
" داروه  علينا   صحة"
 تعالت ضده أصوات   منددة أمام البرلمان ،  وفي كل مجمع إلا وطالبوا   بالغائه ؟؟...  فلا مجيب ... ؟؟  ولا رادع  للقائمين على   هذا اللقاء    الإباحي   الذي ظهرت  فيه سابقة لمدافعين عن " المثليين " كتبوا على صدورهم 489 في اشارة  منهم الى فصل من القانون المغربي الذي يجرم " المثلية  و الشذوذ"
 "داروه علينا صحة   "
منظموه  هم ألائك الذين اكتسبوا  بمواقعهم وتقربهم  كل مناعة و تحدي   فما زادهم الاستنكار الشعبي  الا  غيا  وتعنثا.   
  طبعا سلالتهم وفلذات أكبادهم في بلاد الأسياد تتابع الدراسة بنظام وانتظام  ، وفي وطنهم الأم هنا بالمغرب  لم تعد تهمهم امتحانات آخر السنة  ،ولم يعبئوا لا بحكومة ملتحية ولا بحكومة   ( مكرطة)   ولا  ببرلمان  ،  ولا  سخط  الرأي العام     نشوتهم  ان يتلذذوا     بطوابير الشباب المراهق  وهم  يركضون ليلا    بين منصات موازين  المنتشرة بين العدوتين  الرباط وسلا  في  فوضى   غابا ما تخرج    عن السيطرة الأمنية
 " داروه علينا صحة "
وهذا قدرنا كما عشناه في الماضي القريب مع  أصحاب النياشين المعصومين  و  النجوم   المزركشة  على الأكتاف من الذين تنعموا بضيعات الأراضي المسترجعة  في السهول الخصبة  بدكالة، وبني ملال، والغرب،  ومع  النخبة من ابناء علياء القوم  منذ مطلع فجر الاستقلال حين أوهمونا ان النصر ياتي من المقاومة في الجبال ، وهم يهيئون ابناءهم للتحكم في رقابنا من وراء البحار ، وعلى كل وجب علينا ذكر امواتنا بخير ورحم الله من كتبت أسماءهم  في اللوحة الرخامية ببطحاء فاس فليس  على الاقل من بينهم فقير، ولا جاهل ، ولا راكب حمار. 
" داروه علينا صحة"
واستقطبوا  لنا  عينة عرفت  بالإ باحية هزت بحركاتها وبلباسها الغريب  مشاعر  المواطنين وأسقطت حكومة  عبد اللاله بنكيران  بالضربة القاضية  ء كما أسقطتها  مديرة الأخبار بالقناة الثانية المصونة لالة (سطايل)
    نقلت في تحدي ونشوة  بمبادرة ( جوكيرها)  لملايين المشاهدين   سهرتها التلفزيونية النوعية  كهدية منها  للمغاربة  اجمعين –  سبحان مبدل   الأحوال جاءت هذه السيدة    تطلب من المسؤولين  في التلفزة شغلا ...  أي شئ، واليوم تقف في وجه رئيس حكومة انتخبه الشعب في تحد  غير مسبوق.
فعلا  ... هو من ضيع هيبته  ولم يستعمل   سلطته  ولو   بطلب الاستقالة  
سيادة رئيس الحكومة  هو صاحب القوامة على الشعب المغربي كافة  " نقول له بكل تواضع  ، هو  ادرى   الناس معرفة بمعنى القوامة في الإسلام "
الكل يعلم أن موقفه كان باهتا في منع فلم ( الزين للي فيك) ء وكان  خجولا في  تصديه    للعاريتان من حركة (فيمن)  وهما في مشهد مخجل داخل حرم صومعة حسان  بالقرب من ضريح محمد الخامس وقبر الحسن الثاني رحمهما الله  لم يقم بالتصدي السريع  و بالشكل المطلوب يدل على وجوده.
كلنا  نعرف "صور"    حي" الملاح" وبالتحديد " باب الرحبة"  بالرباط  حيث قضى رئيس الحكومة ء صباه ء داخل هذا الصور سوق للمتلاشيات البسيطة معروضة  للبيع من قبل عينة من المواطنين   اعتادوا التردد على السجون لأتفه الأسباب  لغة الحوار عندهم هي لغة  الأسلحة البيضاء ، بالكاد   يحصلون على دريهمات معدودات لسد جزء من حاجياتهم اليومية
بينما خارج هذا الصور نصبت منصة موازين على ضفة نهر(  بورقراق)   حيث غنى أو من   سيغنى من نجوم الصبية لقاء مئات الملايين  من المال ( السايب ).    
 مشهد  مؤثر يعبر على المفارقات  بين ما يسوق  الى الخارج  من   زيف  وبين الواقع المر لمواطنين ينتمون   لطبقة  كادحة   " مبروك عليكم  قهرتونا   درتوه  علينا   صحة"   باش تمر ليام للي بقيا بخير  روجتم دعاية تقول "أن جلالة الملك أمر بالغاء مهرجان موازين اعتبارا  من العام القادم  ونسيتم أن ذلك سيتزامن مع شهور من اعوام عدة من  رمضان./

إرسال تعليق

 
Top