1
تاوريرت 24
وضعت شرطية في العشرينات  من عمرها حدا لحياتها بشنق نفسها بواسطة حبل بمنزل زوجها الكائن بحي بن خيران بمدينة وجدة.

و كانت الضحية البالغة من العمر 28 سنة، الأم لتوأم، تشتغل قيد حياتها بالمقاطعة الأمنية الاولى بمدينة تاوريرت.


ولا تزال دواعي إقدامها على هذا الفعل مجهولة لحد الساعة، غير أ مصادر ربطت انتحارها بمشاكل عائلية كانت تتخبط فيها.

وفور علمها بالخبر هرعت مختلف المصالح الأمنية لعين المكان قصد فتح تحقيق معمق لتحديد أسباب الانتحار فيما تولت مصالح الوقاية المدنية نقل جثتها نحو مستودع الأموات بمستشفى الفارابي.

إرسال تعليق

  1. الحقائق في الرواية الصحفية مكذوبة مغلوطة .

    ردحذف

 
Top