0

تاوريرت24

أفادت مصادر لجريدتنا تاوريرت24 ، أن حريقا شب ليلة أمس الخميس 02 يونيو الموافق ل15 رمضان بأحد المحلات التجارية بالسوق النموذجي مولاي علي الشريف بتاوريرت كاد أن يتسبب في فاجعة أخرى لولا تدخل بعض التجار اللذين فطنوا لوجود الحريق داخل المحل فقاموا على الفور بإخماد النيران قبل أن تمتد الى باقي المحلات التجارية، وقد أتت على جزء من السلع بالمحل المذكور .

وفي بلاغ للتنسيقية المحلية لتجار وحرفيي السوق البلدي المحروق ، فسبب الحريق يعود لتماس كهربائي نتيجة تآكل أغلفة الأسلاك المتواجدة فوق أسقف المحلات بسبب تعرضها لأشعة الشمس ، وهو ما ينتج عنها تماس يؤدي حتما الى اشتعال النيران .
وقد ناشدت التنسيقية في بلاغها كافة التجار والحرفيين اتخاذ المزيد من الحيطة والحذر ، محملة مسؤولية أي كارثة لكل من قد يكون سببا فيها .

هذه الحادثة تعيد للأذهان فاجعة رمضان من سنة 2009، والتي أدت الى احتراق مايقارب 1200 محل تجاري وتشريد مئات التجار لازالوا يعانون من تبعات تلك الفاجعة أو الكارثة ، والتي لازالت أسبابها لم تعرف بعد بشكل رسمي بالرغم مما يقال ويُحكى عنها وعن أسبابها هنا وهناك ، وهو مايتطلب من الجهات المسؤولة الإسراع ببناء المركب التجاري الذي سيُعوض التجار والحرفيين المتضررين من حريق 2009 والذي لازال يُراوح مكانه بالرغم من مرور أزيد من خمس سنوات على الفاجعة .

إرسال تعليق

 
Top