0


تاوريرت24
عُثر بأحد أزقة حي الحرية على مجموعة من الأوراق الانتخابية تدعو المواطنين للتصويت على الحزب المعني بالأمر في خرق سافر للقوانين المنظمة لعملية الدعاية الانتخابية .

وقد عاين موقعنا تاوريرت24 بعد منتصف ليلة اليوم الخميس 17 يوليوز تواجد عوني سلطة بمكان تواجد الأوراق الانتخابية يقومان بالتحري حول الموضوع ، حيث تبين أن الأمر يتعلق بحزب الاتحاد الدستوري ، هذا ولم يتسنى للموقع معرفة هل هي حملة انتخابية سابقة لأوانها ومدبرة خاصة وأن من بين أعضاء هذا الحزب بالمدينة من هم في مسؤولية تسيير الشأن المحلي ، أم أن الأمر غير مقصود . وهي مسؤولية تبقى ملقاة على عاتق الحزب المعني بالأمر لتوضيح ذلك للرأي العام وكذا باقي الأحزاب الأخرى خاصة وأن الحملة الانتخابية للانتخابات المحلية حسب قرار صادر عن الحكومة بهذا الشأن ستكون في الفترة الممتدة ما بين 22 غشت و 03 شتنبر .

إرسال تعليق

 
Top