0

تاوريرت24
شب مساء أمس الأربعاء 29 يوليوز ، حريق مهول بالسوق الأسبوعي لمدينة كرسيف ، خلف خسائر مادية كبيرة وإصابات وإغماءات في صفوف المواطنين .

الحريق حسب ماتداولته مصادر اعلامية بالمدينة، نتج عن انتشار لألسنة نيران كانت أشعلت للتخلص من النفايات التي يخلفها تجار السوق، حيث وبسبب قوة الرياح التي عرفتها مدينة كرسيف مساء الأمس انتشرت النيران الى باقي المحلات مما كان سببا في انفجار عدد من قنينات الغاز وتطايرها وهو ما أثار خوف ورعب الساكنة خاصة مع الانتشار الكبير للنيران التي غطى دخانها سماء مدينة كرسيف .

هذا وقد تجندت مختلف المصالح من وقاية مدنية وقوات مسلحة وقوات مساعدة ودرك ملكي وعدد من المواطنين إضافة لتعزيزات من مدينة تاوريرت وتازة للسيطرة على الحريق قبل وصول اللهب للأماكن الآهلة بالسكان على اعتبار أن السوق يتواجد بمنطقة سكنية.

ومما تجدر الإشارة اليه أن الحريق يعتبر الثاني من نوعه في ظرف سنة تقريبا كما يأتي بعد ثلاثة أيام من الحريق الذي عرفه سوق الأغنام بتاوريرت والذي بدوره خلف خسائر مادية فادحة ، وهو ما يطرح التساؤل حول دور المسؤولين في توفير سبل الوقاية بهذه الأسواق من مثل هذه الكوارث التي يؤدي ثمنها التاجر البسيط، وكذا الاستعدادات في حال وقوعها .

إرسال تعليق

 
Top