1

تاوريرت 24\عبد العزيز العياشي
    أعدت النيابة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بتاوريرت بمناسبة انتهاء الموسم الدراسي 2014 / 2015 ليلة الجمعة حفلا على شرف التلاميذ والتلميذات المتفوقين في الامتحانات النهائية لجميع الأسلاك التعليمية ، وذلك بقاعة الاجتماعات والأنشطة الثقافية بالمركب الاجتماعي مولاي علي الشريف ...

حضر الحفل السيد المعطي ألبقالي عامل الإقليم ، و محمد بليزيد الكاتب العام للعمالة ، والأستاذ مصطفى افرياط النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين ، و السيد خالد سبيع النائب البرلماني على دائرة إقليم تاوريرت ، ومدراء المؤسسات التعليمية وعدد كبير من الأساتذة ، و رؤساء جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلاميذ بالإقليم ، والسلطات المنتخبة ، ورؤساء المصالح الخارجية ، وشخصيات وازنة مدنية وأمنية وعسكرية ورجال الثقافة والفن والرياضة ، والشركاء الاجتماعيين والتلاميذ والتلميذات وجمهور غفير ضاقت به القاعة الكبرى بالمركب اوالصالحي محمد أمين من مدرسة المناهل الخصوصية بتاوريرت ب معدل 82 , 9 بالنسبة للسادس ابتدائي ( نهاية الدروس الابتدائية )اجتماعي بالإضافة إلى بعض ممثلي الصحافة الوطنية والمنابر الإعلامية والمواقع الالكترونية ..

     وافتتح الحفل الذي اشرف على تسييره الأستاذ عبد العزيز بوروح بآيات من الذكر الحكيم رتلها على مسامع الحاضرين الأستاذ عبد الرزاق بنعتو ، أعقبه كلمة الأستاذ مصطفى افرياط النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية الذي رحب بالحاضرين وأشار فيها أن حفل نهاية السنة الدراسية الحالية تتويجا لتفوق تلامذتنا في تحصيلهم الدراسي ، كما أشار إلى أن الحفل يتزامن مع ذكرى غالية يخلدها الشعب المغربي قاطبة ، ذكرى عيد العرش المجيد ، ذكرى تربع أمير المؤمنين محمد السادس على عرش أسلافه المنعمين ، و ينبثق حفل تتويج التلاميذ المتفوقين – يقول السيد النائب الإقليمي –  انطلاقا من حرص جلالته الأكيد على إحاطة قطاع التربية والتكوين بعناية مخصوصة ، من خلال دعواته المتكررة في كل محطة ومناسبة إلى ضرورة الالتفاف المتين حول اوراشه ليظل شانه على الدوام شان الجميع ، وتلكم المعاني التي تضمن خلودها بما يسجله التاريخ ويحفظه من أبادي جلالته البيضاء على مكونات القطاع من تلامذة متمدرسين واسر قائمة على تبليغهم أسباب النجاح ، وأسرة تعليمية ساهرة بأطرها التربوية والإدارة على تمكينها من آلية التوسل الناجعة ، وقد اصدر جلالته أوامره من اجل تنزيل التدابير ذات الأولوية للنهوض بقطاع التربية والتكوين من خلال التقرير الذي رفع بين يدي جلالته من لدن المجلس الأعلى للتربية والتعليم ، الذي انكب بدوره على استثمار نتائج اللقاءات التي تم تنظيمها مع الشركاء في حقل التربية والتعليم جميعهم والتي أثمرت مجموعة من التدابير ذات الأولوية ، مؤكدا على تجند الجميع وراء جلالة الملك وكلهم أمل في تحقيق النتائج المرجوة خدمة لوطننا العزيز ،،
   وقد رحب السيد النائب الإقليمي بالجميع وشكرهم على تلبية دعوة الحضور لمشاركة حفل تتويج التلاميذ المتفوقين الذين حصلوا على نتائج متفوقة ، واحتلوا الصدارة على المستوى الجهوي ، وتبوؤوا مكانة متميزة على المستوى الوطني ، موجها إليهم جميعا اسمى عبارات التقدير والتشجيع والتنويه وخاصة التلميذة : مريم جابري التي حصلت على أعلى معدل جهويا في امتحانات الباكلوريا ( 19,09 ) مسلك علوم فيزيائية ،،
   كما لم تفت الفرصة السيد النائب الإقليمي من اجل إرسال تشجيعاته الحارة لتلميذين متميزين في شعبة الرياضيات وقد تأهلا ضمن الفريق الوطني الذي يشارك حاليا بايطاليا في اولمبياد الرياضيات بأربعة تلاميذ ، اثنين منهما من إقليم تاوريرت وهما ( محمد العيشي ، وسلمى كديم ) متمنيا لهما التوفيق والنجاح ،،
   كما لم يفت السيد النائب ان يتقدم من خلال هذا الحفل المتميز باسم الأسرة التعليمية إلى جميع الشركاء من سلطات إقليمية ومحلية ومصالح خارجية ، وجماعات وجمعيات مجتمع مدني وهيأت نقابية بالشكر الجزيل ، والامتنان العظيم على مجهوداتهم التي تضافرت من اجل الارتقاء بالتربية والتعليم بالإقليم على صعيد جميع المجالات من تدبير للموارد البشرية وإصلاح للبنيات المدرسية ، ونقل مدرسي .                                                              
   وأشار السيد النائب الإقليمي ان نتائج امتحانات الباكلوريا للموسم الدراسي  2014  / 2015  بإقليم تاوريرت أسفرت عن نجاح 978 من أصل 2003 مرشح من الرسميين حضروا الامتحان بنسبة عامة تقدر بحوالي 83 , 48 %  ، في مختلف الشعب بين التعليم العمومي والخاص ،
    أما عدد المترشحين الأحرار فقد بلغ عدد الحاضرين لاجتياز الامتحانات  688 نجح منهم 100  ، بنسبة  53 , 14 %  ، أما المستدركون 655 ....  علما بان عدد حالات الغش ( الدورة العادية : 29 منهم 27 أحرار ، الدورة الاستدراكية : 15 منهم 6 أحرار / 44 من أصل 2691 مترشح )                                                                   
   أما بخصوص شهادة السلك الإعدادي فقد بلغ عدد التلاميذ المترشحين 3349 ونجح منهم 1996 مرشح أي بنسبة 60 في المائة ، أما بخصوص نتائج امتحانات نهاية الدروس الابتدائية فقد تقدم لها 4099 ونجح منها 3337 مرشح أي بنسبة 82 في المائة ،                                                                                           
   وقد جاء على رأس المتفوقين  التلميذة مريم جابري من الثانوية التاهيلية المرينيين بتاوريرت على أعلى معدل جهوي في مسلك العلوم الفيزيائية ب 09 ، 19 و التلميذ محمد العيشي في مسلك علوم رياضية ب 24 , 18 بالثانوية التاهيلية الفتح بتاوريرت ، والتلميذة نجاة حمامة مسلك علوم الحياة والأرض  ب 58 , 17 من الثانوية التاهيلية صلاح الدين الأيوبي بتاوريرت ، والتلميذ طه ركاني في مسلك علوم اقتصادية من ثانوية الفتح ب  18 , 13 و منية بلغيتي ب 93 , 16 ( علوم التدبير ألمحاسباتي ) و هشام مواديلي ب 24 ، 17 ( مسلك كهرباء ) من ثانوية الفتح و احمد عمري ب 91 , 15 ( قطب الآداب ) من ثانوية الفتح ، و خديجة بوعلامي ب 92 , 15 ( قطب العلوم الإنسانية ) من الثانوية التاهيلية الفتح بتاوريرت ، والتلميذ محمد مقوري  من الثانوية الإعدادية ضياء العلوم ( شهادة السلك الإعدادي ) بمعدل 93 , 18 والتلميذة الهام بنعزة من الثانوية الإعدادية واد زا بمعدل  18,83 ،،،                                                                      
     كما نوه السيد النائب الإقليمي بما بذلته كافة الأطر التعليمية خلال الموسم الدراسي لصالح التلاميذ والتلميذات ،، كما أشاد بالأعمال الجليلة والمساعدات الفعلية والفاعلة التي ساهم ويساهم بها السيد المعطي البقالي عامل إقليم تاوريرت للاعتناء والنهوض بقطاع التعليم بالإقليم ،، منوها أيضا بجميع المحسنين الذين شاركوا في هذا التكريم الذي يعتبر تشجيعا قويا لجميع المتعلمين خاصة المتفوقين الذين وزعت عليهم جوائز كما نراها ويراها المتتبعون لأجواء الحفل جد هامة ،، وكذا مختلف الأجهزة الأمنية والأيادي التي سهرت على ضمان حسن سير مختلف مراحل الامتحانات ،،،            
    كما تم تكريم مختلف الأندية المفعلة في إطار الحياة المدرسية التي كانت لها مشاركات مشرفة على المستوين الجهوي والوطني ( نادي البيئة بثانوية الزيتون ، مسرح الثانويات / ثانوية الخوارزمي بالعيون الشرقية ) وفي مختلف البطولات الجهوية والوطنية المدرسية لألعاب القوى (  البطولة المدرسية الجهوية للألعاب الجماعية /  كرة القدم فئة 19 – 20 سنة / الفريق الفائز الثانوية التاهيلية المرينيين حيث تسلم الجائزة التلميذ إدريس الصديق ، فئة 11 – 12 سنة الفريق الفائز مدرسة الإمام الغزالي تسلم الجائزة التلميذ محمد ناصر ، البطولة الوطنية المدرسية الخاصة بالتعليم الابتدائي تسلم الجائزة التلميذة أزهور السالمي مدرسة ابن رشد ، البطولة الوطنية المدرسية لألعاب القوى تسلمت الجائزة التلميذة حبيبة مديش من ثانوية صلاح الدين الأيوبي  ، أما البطولة الوطنية المدرسية للعدو الريفي تسلم الجائزة التلميذ محمد بنصناع من ثانوية صلاح الدين الأيوبي بتاوريرت  )             
                                                                               

إرسال تعليق

  1. ليست هنا صور جميع المتفوقين

    ردحذف

 
Top