0

تاوريرت24
أطلق نشطاء فايسبوكيون بتاوريرت وعدد من أبناء المدينة بالخارج ، حملة تضامنية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي مع الأم رقية الطالبي لمساعدتها شراء منزل يأويها وابنيها المصابين بإعاقة ذهنية ، وذلك بعد نشر حالتها المزرية على عدد من المواقع الالكترونية والتي كانت من بينها تاوريرت24.

الأم رقية تعيش ومنذ حوالي ستة عشر سنة في كوخ بسيط على هامش أحد الأحياء بمدينة تاوريرت ، كوخ لا يتوفر حتى على أبسط مقومات الحياة من ماء وكهرباء، اضافة لذلك فللأم رقية ابنين يعانيان من اعاقة ذهنية ويحتجان لمصاريف خاصة من بينها مصاريف الدواء ، وليس لها من معيل غير ابنة تحاول جاهدة أن توفر لقمة عيش كريم للعائلة .

الحملة التضامنية لاقت حسب تدوينة لسعيد حجي بموقعه الإلكتروني ،وهو أحد النشطاء المتابعين لهذا الملف ، تجاوبا واسعا خاصة  بعدما تم فتح حساب بنكي بإسم الأم رقية ، ويأمل أن تستمر الحملة حتى تتمكن هذه الأم من تحقيق حلمها في منزل يأويها وابنيها المعاقين وبكرامة .

إرسال تعليق

 
Top