1

تاوريرت24
بعد البيان الاستنكاري لنقابة الجامعة الوطنية لموظفي التعليم ، المكتبين الإقليمي والمحلي بمستكمار ((untm حول الممارسات اللاقانونية واللاتربوية لمدير م.م الرضوان بمستكمار،نظمت النقابة وبمشاركة الأساتذة العاملين بالمؤسسة وقفة احتجاجية إنذارية يوم الأربعاء 15/07/2015 من الساعة 10:30 صباحا إلى الساعة 11:30 ا،تنفيذا لخطوات البرنامج النضالي.
ومعلوم أن البيان السالف الذكر قد فضح الخروقات التي يرتكبها مدير المؤسسة وعرى الاختلالات التي تشوب عملية تسييره للمرفق .وكان أبرز ما رصده البيان هو: - استخفاف السيد المدير بالمسؤولية،واستهتاره بالقوانين وا لارتجالية في تدبير الشأن التربوي . - الشطط في استعمال السلطة والخرق الدائم للقوانين والمساطر الإدارية. - عدم التعامل الحازم والجدي من طرف المسؤولين على الشأن التربوي بالإقليم مع الوضع المتأزم الذي تعيشه المؤسسة منذ سنوات رغم الزيارات المتكررة ولجان التقصي
وقد طالبت النقابة من خلال بيانها الجهات المسؤولة جهويا ومركزيا بضروة فتح تحقيق عاجل في الموضوع وبتحمل مسؤوليتها كاملة في الاحتقان الذي تعرفه المؤسسة جراء التدبير التربوي العشوائي الذي يمارسه رئيس المؤسسة
وخلال هذه الوقفة التي امتدت قرابة الساعة رفع المحتجون شعارات ولافتات من قبيل :"مدير فاسد ومستبد " "المدير طاغية والنيابة فينا هي" ... هذا وقد سبق لموقعنا أن تطرق في مقالات سابقة لما تعيشه المؤسسة من أوضاع متأزمة يسودها الاحتقان والتوتر نتيجة لسلوكات لاتربوية ولاقانونية للسيد مدير المؤسسة وذلك منذ سنوات حسب افادات بعض الأساتذة حينها .
وعلى هامش الوقفة الإحتجاجية المنظمة يقول أحد الأساتذة العاملين بالمؤسسة "منذ تولي هذا المدير الإدارة التربوية أثبت أنه "مدير فوق القانون" وأنه من طينة الذين لا تنفع معهم،لا المطالبة بتفعيل التشريعات والمساطر الإدارية ،ولا رفع الشكاوى والتظلمات،وطلب الإنصاف من الجهات الوصية إقليميا التي تبين بالمكشوف أنها بجانبه ومظلة لحمايته ،حيث أقدم نهاية الموسم الحالي على حرمان 4 أساتذة بالمجموعة من توقيع محضر الخروج يوم 09 يوليوز 2015بحجة أنهم منقطعون عن العمل منذ 23 يونيو 2015 تاريخ إجراء الإختبار الإشهادي للسنة السادسة، لكن تبين فيما بعد أنهم في وضعية قانونية شهد عليها بنفسه من خلال توقيعه طلبات هؤلاء الأساتذة للمشاركة في الحركة الانتقالية الجهوية وذلك بتاريخ 02 يوليوز 2015 . أمام هذا الخرق السافر للقانون يضيف نفس المتحدث انكشف أمر السيد المدير ومن يقف إلى جانبه ، وتمكن الأساتذة من توقيع محضر الخروج بعدما تدخل مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين وأعطى تعليماته للمكلف بتدبير النيابة
السيد المدير حسب أحد الأساتذة يعتبر المؤسسة ضيعته الخاصة ، فبعد مسلسل طويل من الاستفزازات المجانية للأطر العاملة بالمؤسسة والشطط في استعمال السلطة والخرق الدائم للقوانين والمساطر الإدارية ، تمكن من إشعال فتيل التوتر والاحتجاج بمؤسسة مشهود لها تاريخيا بالإقليم بالهدوء والاستقرار والجدية في العمل. وأمام تسلسل الأحداث يضيف ، خرج السيد المدير عن صمته وكان رده على أحد المواقع الإلكترونية المحلية وفي جرأة وشجاعة قل نظيرها نفى كل ما اقترفه ودافع عن ما سماه الكفاءة والأنافة ...مستشهدا بأساتذة يعملون بنفس المؤسسة وكان من بين ما ذكره في رده أحد الأساتذة وهو ممن شارك اليوم في الوقفة الإحتجاجية أمام مقر النيابة الإقليمية بتاوريرت. ليطرح السؤال عن أي إصلاح تتحدث الوزارة الوصية في ظل الوضع الذي تعيشه المؤسسة التعليمية واستمرارمثل هذا النوع من المسؤولين في التدبير والتسيير ؟ .













إرسال تعليق

 
Top