0
تاوريرت24
دعت التنسيقية المحلية لتجار وحرفيي السوق البلدي المحروق بتاوريرت في بيان لها توصل الموقع بنسخة منه ، كافة التجار والحرفيين المتضررين من فاجعة 25 غشت 2009 الى وقفة احتجاجية بعد صلاة المغرب من هذا اليوم الثلاثاء بالسوق المحروق تخليداً للذكرى .

واعتبرت التنسيقية في بيانها ، أن 25 غشت كان يوما أرادت منه الدولة وطغاة المدينة أن يكون مشؤوما في حياة التجار والحرفييين البسطاء الذين كان همهم الوحيد هو العيش بكرامة ، غير أن أيدي الغدر كانت أقوى من امالهم التي تبخرت في رمشة عين بلهب من نار لم يترك وراءه الا الرماد وقلوب منكسرة وحسرة دائمة .
ويضيف البيان أن التنسيقية خاضت بعد الحريق نضالات محلية وجهوية ووطنية تبعتها وعود لم تتحقق بعد ،وهو ما زاد من مأساة المتضررين من الحريق خاصة بعدما تبخرت كل أحلامهم ببناء السوق في مكانه الأصلي الذي تحول الى ساحة للرقص والمجون حسب البيان وقاعة رياضية كان من المفروض أن تُشيد في موقع آخر غير مكان مصدر رزقهم .


هذا وكانت مدينة تاوريرت قد شهدت في مثل هذا اليوم من سنة 2009 أكبر فاجعة تمثلت في احتراق قرابة 1200 محل تجاري وتشريد المئات من التجار والحرفيين لا زالوا يعانون نتيجة تماطل الجهات المسؤولة في إتمام أشغال بناء المركب التجاري الموعود .

إرسال تعليق

 
Top