0

تاوريرت 24

ترأس عامل عمالة إقليم تاوريرت السيد المعطي البقالي زوال أمسٍ الأربعاء لقاءً مع ممثلي الأحزاب السياسية التي ستخوض غمار الإستحقاقات الجماعية والجهوية 2015 تم خلاله التطرق إلى مجموعة من الضوابط التي تم إقرارها قصد تنظيم الحملات الإنتخابية .

وحضر هذا اللقاء بالإضافة إلى العامل وممثلي الأحزاب، الكاتب العام للعمالة وعن ابتدائية تاوريرت كل من رئيس المحكمة ووكيل الملك، وشخصيات أخرى وحضور محتشم للمرشحين .

وخلال كلمته بالمناسبة شدد عامل الإقليم على أهمية هذه الإستحقاقات في "تعزيز الصرح الديموقراطي والتنزيل الحقيقي لدستور 2011 وما رافقه من إصلاحات عميقة لمنظومة اللامركزية والجهوية الموسعة من اجل إرساء مؤسسات منتخبة قوية قادرة على تحقيق أهداف التنمية المنشودة على المستوى المحلي" ، وأضاف أيضا، أن هذا الخيار لن يتأتى إلا بتكاثف جهود كل الفاعلين والمتدخلين من اجل أن تمر هذه العملية في أحسن الظروف .

من جهته تطرق وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية بتاوريرت إلى الإجراءات الزجرية والقانونية في حق كل مترشح أو ناخب أخل بنظام الانتخابات أو تم ضبطه يخالف قانونية العملية الانتخابية، داعياً إلى الالتزام بضوابط العملية الديمقراطية .


و كان مجلس الحكومة قد صادق في وقت سابق على مشروع مرسوم حول تحديد الأماكن الخاصة بتعليق الإعلانات الانتخابية ، ويحدد المشروع قائمة الأماكن المرخصة لتعليق الإعلانات الانتخابية، وعدد الإعلانات التي يمكن تعليقها في هذه الأماكن، كما يحدد الحجم الأقصى للإعلانات المذكورة ، و كيفية توزيعها « القرعة » بين الأطراف المتنافسة ، لضمان المساواة في ذلك .

ويحدد ذات المشروع قائمة الأماكن التي يمنع فيها تعليق الإعلانات الانتخابية. كما يحدد الإجراءات ذات الطبيعة الإدارية التي ينبغي اتخاذها إزاء كل خرق قد يتم ارتكابه في هذا الشأن، ويمنع تعليق الإعلانات الانتخابية بمناسبة انتخاب أعضاء مجالس الجماعات والمقاطعات وأعضاء مجالس الجهات بأماكن العبادة وملحقاتها والأضرحة والزوايا، وأسوار المقابر والمباني الحكومية والمرافق العمومية والفضاءات الداخلية للجامعات، والكليات ومرافقها والمعاهد والمآثر التاريخية والأسوار العتيقة، ومحطات الربط بشبكة الهاتف النقال وأعمدة التشوير الطرقي واللوحات الإشهارية التجارية والأشجار .

إرسال تعليق

 
Top